قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المنتظر ان يتخذ القرار ببدء تسليم قوات الحلف الاطلسي الاشراف على العمليات للجيش الافغاني في آذار المقبل.


بروكسل: اعلن الامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن الاثنين ان القرار ببدء المرحلة الانتقالية التي ستسلم خلالها قوات الحلف الاطلسي تدريجا الاشراف على العمليات للجيش الافغاني سيتخذ على ابعد حد في اذار/مارس المقبل.

وقال راسموسن للصحافيين quot;بدأنا بعمليات تقييم وعلى هذا الاساس نحن جاهزون لاتخاذ قرار في اذار/مارس على ابعد حدquot; من دون ان يكشف تاريخ بدء المرحلة الانتقالية التي يجب ان تنتهي نهاية 2014.

واضاف quot;لم نحدد بعد تاريخ بدء العملية الانتقاليةquot; ولكن quot;ستكون في الربيعquot; اي قبل نهاية حزيران/يونيو.

واوضح quot;اتوقع قرارا في شباط/فبراير او في اذار/مارس على اساس الشروط التي سنواجهها على الارضquot;.

واستنادا الى الاجراءات المقررة، اشار راسموسن الى انه يعود لحكومة كابول ان تتخذ رسميا القرارات حول سير المرحلة الانتقالية quot;بالتشاورquot; مع القوات الدولية بقيادة الحلف الاطلسي (ايساف).

ويصل عدد قوات ايساف الى 140 الف عنصر مع ارسال تعزيزات من 40 الف جندي بينهم 30 الف اميركي. وقد يبدأ هذا العدد بالتراجع اعتبارا من 2011.