قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اديس ابابا: افاد مراسل وكالة فرانس برس ان اجتماعا ثلاثيا مهما حول الازمة في ساحل العاج بدأ مساء السبت في اديس ابابا بين ممثلين للاتحاد الافريقي والامم المتحدة ورؤساء دول غرب افريقيا.

ويعقد الاجتماع في مقر الاتحاد الافريقي عشية افتتاح القمة السادسة عشرة لرؤساء دول المنظمة القارية التي سيشارك فيها قادة 53 دولة والتي ستركز مناقشاتها على الازمة في ساحل العاج الناشئة من انتخابات 28 تشرين الثاني/نوفمبر الرئاسية.

ويشارك في الاجتماع رئيس نيجيريا غودلاك جوناثان والرئيس الحالي لمجموعة دول غرب افريقيا السنغالي عبدالله واد ورئيس مالي امادو توماني توري ورئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز اضافة الى رئيس الوزراء الاثيوبي ميليس زيناوي.

ويحضر الاجتماع ايضا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون يرافقه ممثله الخاص في ساحل العاج شوي يونغ جين ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ. وقال مصدر في الامم المتحدة ان الاتحاد الافريقي سيبلغ خلال الاجتماع المنظمة الدولية باخر قراراته في شأن الازمة.

ويأتي هذا الاجتماع غداة لقاء آخر تناول الازمة العاجية مع مجلس السلم والامن في الاتحاد الافريقي الذي اعلن مساء الجمعة ان هيئة من رؤساء الدول ستشكل حول الازمة في ساحل العاج. ويتوقع تشكيل هذه الهيئة بحلول الاثنين وستضم رؤساء دول من خمس مناطق من افريقيا على ان تعلن قراراتها بحلول شهر وتكون quot;ملزمةquot; لكل الاطراف العاجيين، وفق الاتحاد الافريقي.

واكد بينغ السبت ان تشكيل الهيئة يهدف الى quot;جعل الحسن وتارا يمارس سلطته الفعليةquot; في البلاد quot;عبر التفاوضquot;، من دون اعادة النظر في اعتراف الاتحاد الافريقي بفوزه في الانتخابات الرئاسية. وعلى غرار بقية المجتمع الدولي، اعترف الاتحاد الافريقي بفوز وتارا منذ بداية كانون الاول/ديسمبر وعلق عضوية ساحل العاج في الاتحاد حتى تنحي الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو.