قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: غادرت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين واشنطن للقيام بزيارة تاريخية لبورما اعتبارا من الاربعاء بعد محطة في كوريا الجنوبية.

وسوف تلتقي كلينتون في بورما البلد اكثر انغلاقا في العالم، الرئيس ثين سين والمعارضة اونغ سان سو تشي التي اطلق سراحها العام الفائت بعد وضعها في الاقامة الجبرية. وهي اول وزير خارجية اميركي يتوجه الى هذا البلد في جنوب شرق اسيا منذ 50 عاما.

وتأتي زيارة هيلاري كلينتون بعد جولة في اسيا قام بها الرئيس باراك اوباما كرر خلالها رغبته في تعزيز نفوذ الولايات المتحدة في منطقة اسيا المحيط الهادىء.

وستسعى كلينتون الى انتهاز الانفتاح الاخير الذي ابداه النظام العسكري في بورما لتعزيز نفوذ الولايات المتحدة تجاه الصين.

وقبل بورما، ستتوجه كلينتون الى مرفأ بوسان في كوريا الجنوبية للمشاركة في منتدى دولي حول المساعدة على التنمية. وفي خطاب ستلقيه الاربعاء، ستدعو كلينتون الدول المانحة الى دعم الاجراءات الهادفة الى التصدي للفساد، بحسب ما اعلن مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية فضل عدم كشف هويته.