قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

آخر تحديث الساعة 22:41 بتوقيت غرينيتش

تعتزم الجامعة العربية الطلب من مجلس الأمن الدولي تبني القرارات الخاصة بسوريا، متشجعة بموقف موسكو التي تقدمت بمشروع الى المجلس حول سوريا، يأتي ذلك فيما قال الرئيس السوري بشار الأسد ان بلاده تعاملت بإيجابية مع جميع المقترحات التي قدمت لها بشأن حلّ الأزمة.

الرئيس السوري بشار الأسد مجتمعا مع مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض والنائب في البرلمان عزت الشاهبندر المبعوثين من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي - سنا

دمشق: أكد الرئيس السوري بشار الاسد اليوم ان سوريا تعاملت بايجابية مع جميع المقترحات التي قدمت لها لان من مصلحتها ان يعرف العالم حقيقة ما يجري في ظل التشويه وقلب الحقائق الهادفين الى إفشال أي أفق للحل.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الاسد مع مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض والنائب في البرلمان العراقي عزت الشاهبندر المبعوثين من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وتم في اللقاء بحث التطورات التي تشهدها المنطقة وخصوصا الاحداث في سوريا اضافة الى العلاقات الثنائية بين البلدين.

واعرب الرئيس السوري خلال اللقاء عن تقديره للجهود الصادقة التي تقوم بها بعض الدول العربية وخاصة العراق لمساعدة سوريا في الخروج مما تمرّ به.

وكان رئيس الوزراء العراقي صرح امس الاول ان بلاده سترسل وفدا الى سوريا لطرح مبادرة عراقية تهدف الى فتح الحوار بين القيادة السورية والمعارضة.

وكان العراق تحفظ على قراري جامعة الدول العربية بفرض عقوبات اقتصادية على سوريا وتعليق عضويتها فيها ولزم حتى الان موقفا حذرا حيال الازمة في سوريا.

وتشهد سوريا منذ منتصف مارس الماضي احتجاجات واسعة تطالب بالحرية والاصلاح واسقاط النظام وتخللتها اعمال عنف راح ضحيتها العديد من المدنيين والعسكريين.

الجامعة العربية ستحيل الملف السوري لمجلس الامن

قال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني السبت ان الجامعة العربية تعتزم الطلب من مجلس الامن الدولي تبني القرارات الخاصة بسوريا، متشجعة بموقف موسكو التي تقدمت بمشروع الى المجلس حول هذا البلد.

واوضح الشيخ حمد اثر اجتماع لجنة المتابعة الوزارية العربية للملف السوري ان وزراء الخارجية العرب الذين سيجتمعون الاربعاء القادم سيبحثون هذا الامر.

واضاف قائلا خلال مؤتمر صحافي عقده عقب انتهاء اعمال اللجنة الوزارية الخاصة بالملف السوري quot;بما ان روسيا ذهبت الى مجلس الامن، فالجامعة العربية ستنظر ايضا في التوجه الى مجلس الامن وذلك خلال اجتماعها في القاهرة في 21 الشهر الحاليquot;.

وتابع quot;سنقدم القرارات الى مجلس الامن (...) كان هذا اخر شيء نتوقعه. واليوم، هناك شبه اجماع قوي حول هذه الخطوة التي ستعرض على مجلس الجامعة العربية المقبلquot;.

الا انه عبر عن quot;الامل في ان يعيد الاخوة في سوريا النظر في الامر وان يحصل التوقيع (على بروتوكول البعثة العربية) خلال يومين واذا لم يحصل ذلك لا حول و لا قوةquot;.

وقال الشيخ حمد quot;نحن متهمون بالبطء ولم نجد شيئا الى الان للاسف (...) هدفنا كان ان يفهموا باننا لا نريد لهم سوى الخير (...) و الان واضح انه لا يوجد حلquot;.

ووصف قرار اللجنة الوزارية المنعقدة اليوم بعرض القرارات العربية بشأن سوريا على مجلس الامن بانه quot;قرار الغالبية في اللجنة حتى نضبط الايقاعquot;.

واضاف في هذا السياق quot;روسيا ذهبت الى مجلس الامن وقررنا ان تكون وجهة النظر العربية حاضرة ايضاquot; هناك.

واعتبر رئيس الوزراء القطري اجتماع مجلس الجامعة العربية المقبل بانه quot;حاسم، نأمل ان يوقعوا (السوريون) قبل هذا التاريخ فبعده لا نستطيع الاستمرار في هذا الموضوع وسيخرج الامر عن السيطرة العربيةquot;.

ويتمحور الخلاف الجديد بين الحكومة السورية واللجنة الوزارية العربية حول مفهوم quot;حماية المواطنينquot; في حين تصر اللجنة على quot;حماية المدنيين او المواطنين العزلquot; بحسب رئيس الوزراء القطري الذي اضاف quot;لكنهم (المسؤولون السوريون) رفضواquot;.

وفي هذا السياق، قال امين عام الجامعة العربية نبيل العربي خلال المؤتمر الصحافي quot;اذا قبلوا مفردة المدنيين او المواطنين العزل فاهلا و سهلا (...) فهي نقطة الخلاف الوحيدةquot; على حد قوله.

واضاف quot;كنا نتوقع امس ان الطريق اصبحت ممهدة امام التوقيع (...) واليوم اتصلت به مرتين (وزير الخارجية السوري وليد المعلم) وارجو ان يتجاوب ويوقعquot;.

وطالب الشيخ حمد quot;الجانب السوري بان يدرك ويرى ما حصل في دول كثيرة ويستنتج انه من المهم الانصياع لارادة الشعب (...) فالمراهنة على السيطرة الامنية لم تنجح في اي مكانquot;.

وختم مشددا على انه quot;ليس المهم توقيع ورقة والاهم هل سيتوقف القتل؟ وهل سيتم السماح للاعلام المحايد بالدخول الى سوريا لنقل الاحداث بشكل واضحquot;؟

وقد تحدث نائب الامين العام للجامعة العربية احمد بن حلي عن quot;مؤشرات ايجابيةquot; من سوريا حول موافقتها على ارسال مراقبين عرب، قبل اجتماع اللجنة الوزارية السبت في الدوحة.

وقال بن حلي لوكالة فرانس برس ان quot;هناك مؤشرات ايجابية. اتوقع ان التوقيع سيتم قريباquot; على بروتوكول الاتفاق لإرسال مراقبين الى سوريا.

الا انه تابع ان البروتوكول لن يوقع السبت، مشيرا الى ان quot;الجانب السوري لن يحضر (الاجتماع الوزاري) اليومquot;.

وقد أصدرت اللجنة الوزارية العربية المعنية بالملف السوري في ختام اجتماعها بيانا أوضحت فيه أن اللجنة استعرضت مختلف مواقف الحكومة السورية من مشروع بنود البروتوكول وما طرحته من تعديلات واستفسارات.

وأشارت اللجنة في بيانها الى أنها بحثت مسألة المهل المتعددة التي منحتها اللجنة للحكومة السورية من أجل التوقيع على مشروع البروتوكول بعد تقديم الايضاحات والاجابات على كل ما طرحته من استفسارات والتي استغرقت أكثر من شهر quot;لجأ فيها الجانب السوري الى المماطلة والتسويف للتنصل من مسؤولياته في تنفيذ تعهداته ما يؤكد عدم وجود ارادة جادة لدى الحكومة السورية للتوقيع على البروتوكول والالتزام بتنفيذ بنود الخطة العربيةquot;.

وأكدت اللجنة أنه quot;بناء على كل ذلك ونظرا لعدم قيام الحكومة السورية بالوفاء بتعهداتها بموجب خطة الحل العربي ورفضها التوقيع على مشروع البروتوكول في الموعد المقترح من قبل اللجنة العربية وفق الصيغة التي اقترحتها اللجنة الوزارية على الجانب السوري أوصت بتوجيه الدعوة لاستئناف عقد اجتماع الدورة غير العادية لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري في ال 21 من ديسمبر الجاري في القاهرة لدراسة تبعات الموقف السوري المتعنت واتخاذ القرار المناسب في هذا الشأنquot;.

وجددت اللجنة العربية إدانتها الشديدة لجميع أعمال القمع والعنف والانتهاكات المرتكبة ضد المدنيين السوريين مشيرة الى الأحداث المأسوية الراهنة في سوريا.

وأوضح بيان اللجنة الوزارية العربية أنها quot;استمعت الى عرض قدمه الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي حول مستجدات الأوضاع في سوريا ونتائج الاتصالات والمشاورات التي أجراها مع الحكومة السورية من أجل التوقيع على مشروع البروتوكول الخاص بالمركز القانوني ومهام بعثة مراقبي جامعة الدول العربية وما تضمنته المراسلات المتبادلة في هذا الشأن مع وزير خارجية الجمهورية السورية وآخرها رسالته المؤرخة في 16 الجاريquot;.

وجاء في البيان أن الأمين العام للجامعة العربية عرض نتائج اتصالاته ومشاوراته مع أطراف المعارضة السورية تنفيذا لقرار مجلس الجامعة الوزاري في 12 نوفمبر الماضي والذي دعا جميع أطراف المعارضة السورية للاجتماع في مقر الجامعة العربية للاتفاق على رؤية موحدة للمرحلة الانتقالية المقبلة في سوريا.

وذكر البيان أن اللجنة الوزارية العربية استعرضت بقلق بالغ مجريات الأحداث الدامية التي تشهدها العديد من المدن والأحياء السورية بما فيها حمص وادلب ودير الزور والتي أدت الى إزهاق أرواح الآلاف من المدنيين السوريين على أيدي أجهزة الأمن السورية وعناصرها المسلحة وما رافق ذلك من تصاعد لوتيرة العنف الطائفي الناجم عن استمرار أعمال العنف والقمع من قبل الحكومة السورية ما يدفع بالأوضاع نحو منزلقات خطيرة تهدد الأمن والاستقرار في سوريا والمنطقة وينذر بالعواقب الوخيمة على وحدة سوريا أرضا وشعبا.

وشارك في الاجتماع بالاضافة الى قطر كل من مصر والسودان والمملكة العربية السعودية والجزائر وسلطنة عمان والأمين العام للجامعة العربية.

وكانت الجامعة العربية اعلنت ان اجتماع اللجنة العربية المكلفة الملف السوري سيعقد السبت في الدوحة.

وكان من المقرر عقد هذا الاجتماع في القاهرة بينما تم تأجيل اجتماع لوزراء الخارجية العرب كان مزمعا اجراؤه في اليوم ذاته الى اجل غير مسمى.

وتضم اللجنة مصر والجزائر والسودان وسلطنة عمان وقطر، وقد انضم الى وزراء خارجية هذه الدول نظيرهم السعودي الامير سعود الفيصل.

وتزامن اجتماع الدوحة مع زيارة وفد عراقي الى دمشق حيث اجرى محادثات quot;ايجابيةquot; مع الرئيس السوري.

وقال رئيس الوفد مستشار الامن الوطني فالح الفياض في اتصال هاتفي مع فرانس برس من دمشق ان الوفد سيتوجه الى القاهرة اليوم بعد quot;محادثات ايجابيةquot; مع الاسد حول المبادرة العراقية لحل الازمة السورية.

واضاف quot;اظهرنا موقف العراق بايجاد حلول سلمية تحفظ طموحات الشعب السوري بالتغيير الديمقراطي بعيدا عن التدخل الخارجي والفتنة الطائفيةquot;.

ولزمت السلطات العراقية حتى الان موقفا حذرا حيال الازمة في سوريا، حيث اعلنت الامم المتحدة ان اعمال قمع الحركة الاحتجاجية من جانب النظام اسفرت عن اكثر من خمسة الاف قتيل منذ اذار/مارس 2011.

مقتل 27 مدنيا على الأقل برصاص الأمن

وقتل 27 مدنيا على الاقل، بينهم ثلاثة اطفال، في سوريا السبت خلال قمع قوات الامن الحركة الاحتجاجية المستمرة ضد نظام الرئيس بشار الاسد، بحسب ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

واكد المرصد ان 12 مدنيا قتلوا بالرصاص في محافظة حمص (وسط) و8 في محافظة درعا (جنوب) و5 في محافظة ادلب (شمال غرب)، ومدني واحد في ريف دمشق، يضاف اليهم مدني قتل تحت التعذيب في حمص وجندي منشق قتل في ادلب وامرأة توفيت في محافظة حمص متأثرة باصابتها بالرصاص داخل منزلها الجمعة.

واوضح المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له انه في محافظة حمص قتل 12 مدنيا، بينهم طفلة، برصاص قوات الامن، اضافة الى مدني قضى تحت التعذيب وامرأة توفيت متأثرة بجروح اصيبت بها الجمعة.

وقال quot;استشهدت في الحولة طفلة تبلغ من العمر 7 اعوام برصاص اصاب منزلها صباح السبت، كما استشهدت سيدة متأثرة بجراح اصيبت بها يوم امس (الجمعة) خلال اطلاق رصاص اصابها وهي داخل منزلهاquot;.

واضاف quot;كما استشهد اربعة مواطنين في مدينة القصير اثر اطلاق رصاص من قبل قوات الامن السورية التي ينتشر فيها القناصة على اسطح الابنية قرب المشفى الوطني، كما استشهد مواطن اخر في قرية قرب مدينة القصيرquot; القريبة من لبنان.

وتابع quot;استشهد خمسة مواطنين مدنيين في مدينة حمص، اربعة منهم باطلاق رصاص في احياء الخالدية وبابا عمرو والبياضة، وشهيد تحت التعذيب في حي عشيرةquot;.

وجنوبا قتل ثمانية مدنيين خلال عمليات دهم نفذتها قوات الامن في قرية كفر شمس شمال غرب مدينة درعا مهد الانتفاضة الشعبية التي اندلعت ضد نظام الرئيس بشار الاسد منتصف آذار/مارس.

واوضح المرصد ان قرية كفر شمس دارت فيها اشتباكات عنيفة بين الامن والجيش النظامي من جهة ومجموعة منشقة من جهة اخرى.

اما في محافظة ادلب فقد قتل خمسة مدنيين بينهم طفلان، برصاص قوات الامن التي اطلقت النار عشوائيا، بحسب المرصد.

واضاف المرصد ان هذه البلدة quot;تدور فيها اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي السوري ومجموعات منشقة عنه اعطبت خلالها اربعة دبابات ونقالات جند مدرعة وشاحنة للجيش النظاميquot;.

وفي مدينة الزبداني في ريف دمشق قتل شاب برصاص قناصة، كما افاد المصدر نفسه.

في الاثناء اكد ناشطون ان الاضراب العام الذي اعلن في 11 كانون الاول/ديسمبر لا يزال ساريا ويلقى استجابة واسعة في حمص وادلب ودرعا اضافة الى العديد من ضواحي دمشق مثل دوما وحرستا.

وقال هؤلاء الناشطون على صفحة quot;الثورة السورية 2011quot; على موقع فيسبوك quot;اليوم بدات المتاجر الاضراب ونحن نغلق هواتفنا الجوالة لمدة اربع ساعات كل يوم بعد الظهرquot;.

من جهتها اوردت quot;لجان التنسيق المحلية في سورياquot; حصيلة اكبر بكثير لقتلى السبت بلغت 40 قتيلا، بينهم ثلاثة اطفال وامرأتان وثمانية جنود منشقين.

وقالت اللجان في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه quot;ارتفع عدد شهداء سوريا الذين سقطوا برصاص الامن والجيش السوري الى اربعين شهيدا، بينهم ثلاثة اطفال وسيدتان وثمانية جنود منشقينquot;.

واوضحت اللجان ان quot;16 شهيدا سقطوا في حمص و7 شهداء في ادلب و14 شهيدا في درعا وشهيدين في الزبداني بريف دمشق وشهيدا واحد في دير الزور (شرق)quot;.

وتشير تقديرات الامم المتحدة الى مقتل اكثر من خمسة آلاف مدني في سوريا منذ بداية الاحتجاجات في 15 آذار/مارس.