قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: تعرضت اجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية للانتقادات الاثنين بسبب فشلها الاستخباراتي بشان وفاة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ ايل التي اعلنتها بيونغ يانغ للعالم بعد يومين من حدوثها.

وكانت كوريا الشمالية ذكرت صباح الاثنين انها ستبث اعلانا خاصا على التلفزيون عند الساعة 03,00 تغ، الا انها لم تكشف عن تفاصيل.

ونقلت وكالة يونهاب الاخبارية عن مصادر في حكومة سيول قولها انه لم تتوفر معلومات استخباراتية بان الاعلان سيكون عن وفاة زعيم كوريا الشمالية.

ولم يعلم الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك بوفاة زعيم كوريا الشمالية الا عندما كشف تلفزيون بيونغ يانغ الاثنين عن وفاته بنوبة قلبية صباح السبت.

وكان وزير الدفاع الكوري الجنوبي كي كوان جين يطلع اعضاء البرلمان على مشروع قانون الاصلاح الدفاعي عندما اعلنت بيونغ يانغ عن الخبر المفاجئ، مما دفعه الى العودة الى الوزارة بسرعة.

وقالت وكالة يونهاب ان رئيس هيئة الاركان المشتركة كان يقوم بزيارة لاحدى الوحدات المنتشرة على الجبهة عندما سمع بالخبر.

وقال لي يونغ سوب المتحدث باسم حزب الوحدة الديموقراطية المعارض quot;لقد فشلت اجهزتنا الاستخباراتية في الكشف عن نبأ وفاة زعيم كوريا الشمالية خلال اليومين الماضيين. وهذا دليل مباشر على الثغرات في عملية جمع المعلومات الاستخباراتية الخاصة بالشمالquot;.

وقال احد اعضاء البرلمان من الحزب الوطني الكبير الحاكم quot;لا توجد اعذارquot; حول الجهل بوفاة كيم على مدى يومين رغم تكتم الشمال.

وفي ايار/مايو الماضي تعرضت اجهزة الاستخبارات للانتقادات الشديدة بسبب فشلها في الحصول على معلومات دقيقة حول رحلة قام بها كيم جونغ ايل الى الصين حيث قال مسؤولون ان نجل كيم وولي عهده هو الذي كان يقوم بالرحلة.