قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعا المرشحان الجمهوريان الى الرئاسة الاميركية ميت رومني وريك بيري الاربعاء الى تنظيم عرض عسكري احتفالا بعودة القوات الاميركية من العراق، وهو ما لم تضع ادارة الرئيس باراك اوباما اي برنامج له حتى الساعة.

وقال رومني لقناة فوكس quot;اعتقد ان تنظيم احتفال بالعودة الى البلاد بشكل او بآخر سيكون مناسبًاquot;.

واضاف quot;الرجال والنساء الذين ضحّوا بأنفسهم بهذه الطريقة الاستثنائية طوال هذه السنوات في العراق، عائلات الذين فقدوا اقارب لهم تستحق تقدير العالم اجمعquot;، طارحًا فكرة تنظيم quot;عرضquot; عسكري او quot;احتفالquot; بعودة الجنود الاميركيين.

والاربعاء، اوضح المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل أن أيًا من المدن الكبرى التي يمكنها استضافة عرض مماثل، مثل نيويورك، لم تتصل بالسلطات العسكرية لهذا الغرض. الا انه لم يبد موقفا مؤيدا او معارضا لاقامة عرض عسكري.

من جانبه، وجّه المرشح ريك بيري في تصريحات نقلتها مدونة شبكة سي ان ان الاربعاء انتقادات لاذعة للرئيس الاميركي باراك اوباما قائلا quot;هذا الرئيس لن يكرّم أبطالنا الكثر من خلال مجرد عرض عسكريquot;.

واضاف quot;ربما لأن هذه الحرب ليست شعبية، لست ادري (...) لكن، سيدي الرئيس، جنودنا هم الأولوية. هم يتقدمون على السياسة الضيقة (...) اقيموا لهم هذا العرضquot;.

وينشط المرشحان بقوة لتمثيل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية العام 2012 في اطار حملتهما الانتخابية في ولاية ايوا (وسط) قبل اقل من اسبوع من عقد جمعيات الناخبين في هذه الولاية، التي ستطلق عملية طويلة تشمل الولايات كافة، واحدة تلو الأخرى، لاختيار المرشح الذي سينافس باراك اوباما.

وغادر اخر الجنود الاميركيين العراق في 17 كانون الاول/ديسمبر عبر الحدود البرية مع الكويت. وانهى هذا الانسحاب التدخل الاميركي في حرب اسفرت عن سقوط اكثر من مئة الف قتيل في صفوف المدنيين العراقيين،ِ فضلا عن مقتل حوالى 4500 اميركي.