قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة: أعرب السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون عن quot;القلق العميقquot; ازاء التوترات العرقية بين قبيلتي (لو نوير) و(مورلي) في ولاية جونقلي في جنوب السودان.

ودعا بان في بيان اصدره مكتبه الصحافي هنا الليلة الماضية زعماء القبيلتين الى وقف العنف والتنسيق مع الحكومة للقضاء على الأسباب الجذرية للأعمال العدائية.

واشاد بالجهود التي تبذلها حكومة جنوب السودان لتهدئة الوضع وضمان حماية المدنيين المعرضين للخطر.

ودعا قيادة القبيلتين الى وقف العنف والعمل مع الحكومة نحو حل طويل الأجل للأسباب الجذرية للأعمال العدائية.

وذكرت بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان (يوناميس) أن ارتفاع مستويات سرقة قطعان الماشية وكذلك ارتفاع المهور زادت من حدة التوتر العرقي القائم بين القبيلتين في ولاية جونقلي.

وكانت دوريات جوية أممية حددت في نهاية الأسبوع الماضي الآلاف من شباب قبيلة (لو نوير) وهم يتأهبون لشن هجوم على قبيلة (مورلي) ونبهت البعثة الاممية التي قامت بدورها بتعزيز أفرادها في المناطق الرئيسية من جونقلي وكثفت دورياتها.

وتشير التقديرات الى ان أكثر من ألف شخص لقوا مصرعهم في اشتباكات عرقية في جنوب السودان هذا العام وتعتبر ولاية جونقلي واحدة من الولايات العشر في البلاد الأكثر تضررا من جراء أعمال العنف.

وأعلنت جنوب السودان استقلالها عن السودان في التاسع من يوليو من هذا العام.