قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جوبا: أعلن المتحدث باسم جيش جنوب السودان ان جنودا قاموا باطلاق النار عرضًا على محتفلين بعيد الميلاد على مقربة من كنيسة، ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص واصابة 15 آخرين بجروح.

وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب اغير لفرانس برس quot;ما حدث مرعب، وهي المرة الاولى التي يحصل فيها امر مماثل مع الجيشquot;. وحصل الحادث ليلة الرابع والعشرين من كانون الاول/ديسمبر في قضاء بيجي في ولاية جونقلي.

وافاد المتحدث ان جنودا تابعين للجيش الشعبي لتحرير السودان، الذي اصبح الجيش النظامي لدولة جنوب السودان الوليدة، عثروا على جندي زميل لهم قتيلاً ومصابًا بتسع رصاصات، بعدما كانوا تبادلوا اطلاق النار مع مجهولين قرب احدى الكنائس.

واضاف اغير quot;ويا للاسف قام الجنود باطلاق النار في شكل عشوائي، ما ادى الى اصابة مصلين، كانوا سارعوا الى مغادرة الكنيسة لدى سماعهم اصوات الرصاصquot;، موضحا ان الضابط المسؤول عن مجموعة الجنود اعتقل للتحقيق معه.

وافاد المتحدث اغير ان تبادل اطلاق النار حصل بعدما قتل جندي من الجيش في انفجار لغم، بينما كان يشارك في حماية الموكب الجنائزي للزعيم المتمرد جورج اتور الضابط المنشق عن الجيش الشعبي لتحرير السودان، والذي قتل في معارك مع الجيش.

وكان الجيش الشعبي لتحرير السودان قاتل نظام الخرطوم لعقدين، قبل ان يوقع معه اتفاق سلام العام 2005 ادى الى قيام دولة جنوب السودان المستقلة في تموز/يوليو الماضي.