قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: اكد وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال راكان المجالي في تصريحات السبت ان بلاده سمت 12 قاضيا وعسكريا وخبيرا في قوات حفظ السلام للعمل كمراقبين ضمن بعثة جامعة الدول العربية المكلفة مراقبة وقف اعمال العنف في سوريا.

وقال المجالي وهو ايضا الناطق الرسمي باسم الحكومة، لصحيفة quot;الدستورquot; اليومية شبه الحكومية ان quot;القائمة النهائية بأسماء الفريق الاردني المقررة مشاركته ضمن فريق المراقبة العربي في سوريا، اصبحت جاهزة، حيث حصل على موافقة الحكومة وفق ما نسبت به وزارة الخارجيةquot;.

واضاف ان quot;القائمة النهائية تتضمن 12 اسما من القضاة والعسكريين وخبراء بقوات حفظ السلامquot;.

وتابع المجالي quot;نحن الان بانتظار قرار جامعة الدول العربية للتوجه الى سوريا، فالامر يتطلب ترتيبات خاصة بهذه الخطوة مع الجامعة، لا سيما ان الجانب المتعلق بالاردن تم الانتهاء منه بصورته النهائيةquot;.

ودعا وزير الخارجية الاردني ناصر جودة الاربعاء الى ان quot;يتوقف القتل في سوريا وان تنتهي المظاهر المسلحة وان تنفذ الاصلاحات الموعودة والمنشودة دونما ابطاء درءا لاي تدخلات خارجية في الشؤون السورية وصونا لوحدة سوريا الترابية واستقلالها السياسي وحقنا لدماء شعبها الطاهرةquot;.

ووصلت الى دمشق الاثنين دفعة اولى من المراقبين العرب تضم خمسين شخصا، بينهم عشرة مصريين برئاسة السوداني محمد احمد مصطفى الدابي.

وزار المراقبون ادلب (شمال غرب) وحماة (شمال) وحمص (وسط) ودرعا (جنوب) ومدينة حرستا بريف دمشق ودوما، القريبة من دمشق .

وتندرج مهمة المراقبين في اطار مبادرة الجامعة العربية لمعالجة الازمة في سوريا والتي تلحظ ايضا وقف اعمال العنف والافراج عن المعتقلين وانسحاب الجيش من المدن والسماح بحرية التنقل للمراقبين وممثلي وسائل الاعلام.

وبحسب الامم المتحدة فان اكثر من خمسة الاف شخص قتلوا منذ انطلاق الاحتجاجات في سوريا منتصف اذار/مارس.