قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التوجه إلى مجلس الأمن الدولي ودعوة مجلس الجامعة العربية للانعقاد لمواجهة اتساع الحملة الاستيطانية وشمولها في مدينة القدس ومحيطها وفي جميع أرجاء الضفة.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه في بيان تلاه أمام الصحفيين عقب اجتماع اللجنة التنفيذية في رام الله اليوم quot;إن اللجنة اتخذت قرارها ليبحث مجلس الأمن الدولي quot;هذا التحول الخطير الذي سيدمر كل فرص العملية السياسية وحل الدولتينquot;. مؤكداً أن الإجراءات الإسرائيلية من شأنها quot;عزل مدينة القدس بالكامل وتقطيع أوصال الضفة الغربية لمنع قيام دولة مستقلة وفرض حل الكانتوناتquot;.

ودعا أمين سر اللجنة أعضاء اللجنة الرباعية الدولية إلى إعطاء الأولوية quot;لخطر الاستيطان والتوسع الممنهج غير المسبوق الذي تطبقه الحكومة الإسرائيلية، قبل البحث في آليات الحل والمفاوضات التي ستؤدي إلى نتائج عقيمة في ظل استمرار سياسة إسرائيل الاستيطانية الحاليةquot;.