قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أفاد استطلاع للراي نشرت نتائجه السبت ان غالبية الالمان يدعمون موقف برلين الرافض للمشاركة في العمليات العسكرية في ليبيا، في وقت تزداد الانتقادات في صفوف حزب المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

وبحسب نتائج الاستطلاع الذي اجرته مجلة فوكوس، فإن 56% من الاشخاص المستطلعين قالوا انهم يؤيدون موقف ميركل ووزير خارجيتها غيدو فيسترفيلي حيال الزعيم الليبي معمر القذافي.

وامتنعت المانيا خلال التصويت على قرار يسمح باستخدام القوة لحماية المدنيين في ليبيا، كما رفضت المشاركة في عمليات الحلف الاطلسي لفرض حظر على الاسلحة.

وفي المقابل، يرى 36% من المستطلعين البالغ عددهم الف شخص ان امتناع المانيا عن التصويت في مجلس الامن على قرار تقدم به حلفاؤها كان خطأ.

وفي داخل الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي اليه ميركل المؤيدة تقليديا للحلف الاطلسي، ترتفع حدة الانتقادات حول هذا القرار.

ووصف وزير الدفاع السابق فولكر روهي في مقابلة مع مجلة شبيغل تنشر الاحد هذا القرار بانه quot;خطأ له بعد تاريخي واثاره على المدى البعيد لا يمكن تفاديهاquot;.

وقال quot;ركائز السياسة الخارجية للحزب دمرت بهذا الموقف نتيجة لمزيج من غياب الادارة وعدم الكفاءةquot;.

من جهته قال النائب من حزب ميركل وولفغانغ بوسباخ لصحيفة فرانكفورتر الصادرة الاحد quot;كان علينا الوقوف الى جانبquot; شركائنا في اوروبا والولايات المتحدة.