قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: تظاهر مئات الاشخاص في شمال شرق سوريا التي يشكل الاكراد اغلبية السكان فيها الاغلبية للمرة الاولى منذ اندلاع موجة الاحتجاجات في سوريا، للمطالبة باطلاق الحريات.

وقال الناشط رديف مصطفى رئيس اللجنة الكردية لحقوق الانسان (رافض) لوكالة فرانس برس ان quot;مئات الاشخاص تظاهروا في القامشلي ومثلهم في عامودا (700 كلم شمال شرق دمشق) مطالبين باطلاق الحرياتquot;.

واشار الى انها quot;المرة الاولى التي تجري فيها تظاهراتquot; في هذه المنطقة منذ بدء التجمعات في سوريا في 15 اذار/مارس.

واضاف مصطفى ان المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها quot;نحن دعاة الحرية لا دعاة الجنسية فقطquot; وهتفوا quot;اله سوريا وحرية وبسquot; وquot;سلمية سلميةquot;.

وتابع مصطفى quot;ان قوات الامن لم تتعرض لهم الا ان بعض سائقي الدراجات +موالين+ قاموا باستفزاز المتظاهرين مما دعاهم الى التفرق تفاديا للانزلاق الى صداماتquot;.

واشار الى quot;تظاهرة في الحسكة (600 كلم شمال شرق دمشق) قام بها نحو مئتي شخصquot;. واوضح ان quot;الامن قام بتفريقquot; هذه التظاهرة quot;بدون حدوث اعتقالاتquot;.

وتأتي هذه المظاهرات غداة اعلان السلطات السورية نيتها دراسة اوضاع حوالى 300 الف كردي محرومين منذ نصف قرن من الجنسية السورية.

وكانت وكالة الانباء السورية (سانا) ذكرت ان الرئيس السوري بشار الاسد وجه quot;بتشكيل لجنة لدراسة تنفيذ توصية المؤتمر القطري العاشر المتعلقة بحل مشكلة احصاء عام 1962 في محافظة الحسكةquot;.

ويفترض ان تنهي هذه اللجنة quot;دراستها قبل 15 نيسان/ابريل 2011quot;، بحسب الوكالة.

وفي 1962 حرم عشرون بالمئة من اكراد سوريا من الجنسية السورية نتيجة احصاء مثير للجدل بحسب منظمات حقوقية.