قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تبيليسي: حكم على متعهدين اسرائيليين الجمعة في جورجيا بالسجن ستة اعوام ونصف وسبعة اعوام لمحاولتهما رشوة مسؤول في الحكومة، كما قال محامي هذين المحكوم عليهما اللذين يؤكدان من جهتهما ان السلطات الجورجية قد اوقعت بهما.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال محامي الاسرائيليين ارتشيل كبيلاشفيلي quot;لم تكن الفرصة متاحة لتبرئتهما، لأن ذلك يساوي الاعتراف بأن قوات الامن قد تصرفت بطريقة غير قانونيةquot;.

وكان رون فوش وزئيف فرنكيل عرضا في تشرين الاول/اكتوبر رشوى على نائب وزير المال الجورجي حتى لا يستأنف حكما اصدرته محكمة تحكيم امرت تبيليسي بدفع تعويضات تبلغ 62,2 مليون يورو الى كل من فوش ورجل الاعمال اليوناني يوانيس كرداسوبولوس.
ومن جهتهما، يقول المتهمان المسجونان الان ان هذه الملاحقات قد بدأت ضدهما لحملهما على التخلي عن هذا التعويض.

وخلال المحاكمة قال فوش المحكوم بالسجن سبع سنوات ان هذه القضية quot;قد دبرها عناصر من الحكومة بتواطؤ من رئيس الوزراء حتى لا تدفع جورجيا دينا يتعين عليها دفعه قانونيا واخلاقياquot;.
ورفض رئيس الحكومة نيكا جيلاوري الاربعاء هذه الاتهامات، معلنا ان كل شخص يحاول رشوة مسؤول حكومي quot;يجب ان يعاقبquot;.

وفي اذار/مارس 2010، حكم المركز الدولي لتسوية النزاعات المتصلة بالاستثمارات (في البنك الدولي) على جورجيا ان تدفع تعويضات لكل من فوش وكرداسوبولوس تناهز حوالى 62 مليون يورو، لأن الشركة النفطية للدولة الجورجية نقضت اتفاقا مع شركتهما ترامكس.