قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: قال المبعوث الخاص للامم المتحدة الى ليبيا عبدالله الخطيب اليوم انه من الصعب التكهن بموعد انتهاء الازمة في ليبيا.

وشدد الخطيب الذي قام بزيارة ليبيا مؤخرا في كلمة امام مجلس الامن انه quot;في الوقت الحالي لايزال من الصعب للغاية معرفة الوقت الذي سيتطلبه حل الازمة الليبية ولكن مسؤولية العثور على حل تقع في ايدي الشعب الليبي نفسهquot;.

واضاف انه quot;من الواضح انه يجب على المجتمع الدولي الاستمرار في الاتحاد والقيام بكل ما يمكنه لدعم البحث عن حل خاصة تقديم الدعم المطلوب للامم المتحدةquot; للتفعيل الكامل لقرارات مجلس الامن ذات الصلة.

واشار الى انه برغم من فعالية جهود التحالف الدولي في تطبيق منطقة الحظر الجوي فوق ليبيا وحماية المدنيين بها الا ان القتال مستمر بين قوات الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي و قوات المعارضة الليبية.

واوضح انه اجتمع مؤخرا في بنغازي بالمجلس الوطني الانتقالي quot;الذي اثار مخاوف بشأن الافتقار الى التمويل بالاضافة الى قضايا متعلقة بتسويق وبيع النفط والغاز في ليبيا وشدد على ان القضية تتطلب اهتماما عاجلا حتى يتيح للاقتصاد العمل بصورة فعالةquot;.

واضاف انه منذ تعيينه مبعوثا خاصا للامم المتحدة قبل ثلاثة اسابيع فانه قام بزيارة ليبيا اربع مرات منها زيارتان الى طرابلس واخرى الى طبرق ورابعة الى بنغازي للتحدث مع كل من المسؤولين الحكوميين والمجلس الوطني الانتقالي.

واعرب الخطيب عن استعداده لزيارة ليبيا مجددا والتشاور مع الاطراف الاقليمية والدولية.

على صعيد متصل قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر اليوم ان المسؤولين الاميركيين لازالوا يجرون اتصالات وثيقة مع اعضاء بالمعارضة الليبية ويقدمون اليهم النصيحة في اطار مناقشاتهم بشأن بنية حكومتهم وتشكيلها واهدافها وقدراتها.

واضاف تونر ان المسؤولين الاميركيين مستمرون في التواصل مع اكبر عدد ممكن من اقطاب المعارضة للتعرف بشكل اكبر على عملية تلاحمهم وكيفية تجمعهم ودفاعهم عن انفسهم وتطورهم.