قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكد وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ اليوم أن بلاده ملتزمة بقوة بحل الدولتين على اساس حدود عام 1967 وبجهود اللجنة الرباعية الدولية وأن تكون القدس عاصمة للدولتين.
وأعرب هيغ خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري الدكتور نبيل العربي عن ترحيب بلاده بالمصالحة الفلسطينية وبالجهود المصرية موضحا أن هناك تفاصيل لابد من الاطلاع عليها quot; لأن الحكم يتم على التحركات وليس على النوايا quot;.
وقال quot; انه أراد بزيارته الحالية الى مصر التعبير عن مساندة بلاده ودعمها لما حققته مصر في الشهور الثلاثة الماضية لتأمين الديمقراطية والسلام في المستقبل quot; مؤكدا أن العلاقات بين مصر وبريطانيا ستكون quot; متميزة quot; وان مباحثاته اليوم في مصر quot; مهمة ومكثفةquot;.
واوضح أن العالم والدول العربية تتطلع بقوة الى ما حدث في مصر وما يتم تحقيقه مؤكدا أهمية مبادرة الشراكة الأوروبية وتغيير سياسة الجوار للاتحاد الاوروبي لتبني سياسات أكثر دعما للحرية والديمقراطية والرخاء في المنطقة.
وحول الخطوة المقبلة ازاء الازمة في ليبيا أكد هيغ استمرار الضغط الديبلوماسي والاقتصادي والعسكري على النظام الليبي مشيرا الى أن العمليات العسكرية قد تم توسيعها وفقا لقرار مجلس الامن رقم 1973 وستستمر.
ورأى أن الوقت ليس في مصلحة القذافي ولا يوجد أي مستقبل لنظامه داعيا اياه الى قبول قرارات الأمم المتحدة ووقف اطلاق النار وترك الحكم.
وعن تطورات الأوضاع في سوريا ذكر هيغ أن هناك محاولات لاستصدار قرار من مجلس الأمن بفرض عقوبات متوقعا أن يصدر المجلس قرارا بادانة العنف هناك والمطالبة باصلاحات حقيقية.
من جانبه دعا العربي بريطانيا الى العمل مع مصر للذهاب الى الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية والدعوة الى مؤتمر دولي يتم من خلاله التفاوض وانهاء الخلاف ليضمن لجميع الاطراف سلامتها وأمنها.
واشار العربي الى ان مصر بذلت جهودا كبيرة منذ مدة طويلة ازاء موضوع المصالحة الفلسطينية معربا عن اعتقاده بأن الأطراف شعرت أن هناك روحا جديدة مما أسهم فى اقناعها بأهمية توحيد الصفوف وانهاء النزاع والوصول الى سلام في الشرق الأوسط.
ووصف محادثاته مع هيغ بأنها تمت quot; بقلب وعقل مفتوحين quot; وجرى خلالها مناقشة العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والأوضاع الاقليمية في فلسطين والدول المحيطة وبعض الأوضاع الدولية خاصة المتعلقة بنزع السلاح.
وأوضح أن مباحثات الجانبين تناولت ايضا الأوضاع في مصر والتقدم الديمقراطي الذي يسير في الطريق الصحيح.
وجاءت مباحثات العربي وهيغ استكمالا لاجتماع وزير الخارجية البريطاني مع كل من رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي ورئيس الوزراء الدكتور عصام شرف.