قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: توعد المتمردون الاسلاميون في حركة الشباب الصومالية الذين اعلنوا ولاءهم لتنظيم القاعدة، السبت quot;بمواصلة الجهاد ضد الكفارquot; والاستشهاد على غرار quot;قائدهمquot; اسامة بن لادن.

واعلن المتحدث باسم حركة الشباب الشيخ علي محمود راجي في مؤتمر صحافي في مقديشو quot;سنواصل الجهاد ضد الكفار حتى الموت وحتى نبلغ معاناة حبيبنا زعيم الجهاد الشيخ اسامة بن لادن نفسهquot;.

واضاف quot;ان قائدنا الجليل حقق هدفه بالموت شهيدا. هذا ما يسعى اليه كل مجاهد في العالم. سنسير على خطاه وسنموت دفاعا عن دين الله الحنيفquot;.

واعتبر علي محمود راجي ايضا ان موت اسامة بن لادن الذي قتله فريق كوماندوس اميركي ليل الاحد الاثنين في باكستان، سيعزز تصميم معجبيه في الحرب على quot;الصليبيينquot;.

وهي المرة الاولى منذ قتل اسامة بن لادن التي تدلي فيها حركة الشباب التي اعلنت ولاءها للقاعدة في 2010، بتعليق حول مقتله.

وحركة الشباب التي تسيطر على القسم الاكبر من وسط-جنوب الصومال وقسم من العاصمة مقديشو، توعدت بالقضاء على الحكومة الانتقالية برئاسة الرئيس شريف شيخ احمد التي يدعمها المجتمع الدولي ونحو تسعة الاف جندي من قوة الاتحاد الافريقي المنتشرة في مقديشو.

الا انهم تكبدوا نكسات عدة في مقديشو وفي جنوب غرب البلاد اثر هجوم واسع شنته القوات الموالية للحكومة في نهاية شباط/فبراير وخسروا خصوصا السيطرة على اربع بلدات مهمة في جنوب غرب البلاد.