قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذرت المعارضة الإيرانية من أهداف وصفتها بالشريرة لزيارة سيقوم بها الى بغداد الاربعاء المقبل وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي. وقال quot;المجلس الوطني للمقاومة الإيرانيةquot; إن وزير خارجية إيران سيعد في بغداد quot;لمؤامرة جديدة ضد معسكرأشرف لعناصر منظمة مجاهدي خلق بشمال شرق بغداد شبيه بالهجوم الذي نعرض له في الصامن من الشهر الماضي.

واضاف قائلا quot;اذ نحذر من الأهداف الشريرة والمؤامرة الجديدة للنظام الإيراني ضد سكان أشرف ندعو الأمين العام للأمم المتحده والممثل الخاص للأمين العام في العراق والمفوضية السامية لحقوق الإنسان وكذلك القوات الأميركية وسفارة الولايات المتحدة في العراق إلى اتخاذ اجراء عاجل لحماية أشرف وإقامة فريق مراقبة دائم تابع للأمم المتحدةquot;.

ومن المنتظر ان يجري صالحي في بغداد محادثات مع المسؤولين العراقيين تتناول العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية ودولية. وستركز المحادثات بشكل خاص على العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية ودولية بما في ذلك الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال افريقيا. وكان صالحي زار مؤخرا كلا من دولة الامارات العربية المتحدة وقطر وعمان.