قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كركوك: عثرت الشرطة العراقية الاثنين على جثة عامل بناء مسيحي كلداني اختطف قبل ايام في مدينة كركوك الشمالية.

وقال الضابط في شرطة كركوك لوكالة فرانس برس quot;عثرنا اليوم على جثة اشور عيسى يعقوب مقطوعة الرأس بشكل شبه كامل بعد ان قيدت اطرافها، وكانت ملقاة في احد الشوارع الرئيسية جنوب كركوكquot;.

واضاف ان quot;الضحية قتل قبل ساعات وبدا رأسه مقطوعا بشكل شبه كامل وملابسه ملطخة بالدماءquot;.

وكان مصدر امني رفيع المستوى اعلن السبت اختطاف اشور عيسى يعقوب، وهو مسيحي كلداني (29 عاما) واب لثلاثة اطفال يعمل في البناء باجر يومي، من موقع عمله في جنوب مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد).

وذكر المصدر انذاك ان زوجته اكدت بان الخاطفين اتصلوا هاتفيا وطلبوا فدية قدرها مئة الف دولار لاطلاق سراح زوجها.

ويعود تاريخ اختطاف اخر مسيحي في كركوك الى 14 شباط/فبراير الماضي، عندما اختطف اياد داود سليمان، مسيحي كلداني (54 عاما)، من منزله على يد مسلحين مجهولين واطلق سراحه بعد ثلاثة ايام مقابل فدية قدرها خمسون الف دولار.

ويتعرض المسيحيون العراقيون لاعتداءات متكررة دفعت بالعديد منهم الى التفكير في الفرار من بلادهم التي يعيشون فيها منذ اكثر من الفي عام.

وكانت اعداد المسيحيين في العراق تراوح بين 800 الف ومليون ومئتي الف نسمة قبل الاجتياح الاميركي ربيع العام 2003، وفقا لمصادر كنسية ومراكز ابحاث متعددة.

ولم يبق منهم سوى اقل من نصف مليون نسمة اثر مغادرة مئات الالاف، كما انتقل بضعة الاف الى مناطق آمنة في شمال البلاد مثل سهل نينوى واقليم كردستان.