قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عواصم: دانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بشدة اليوم اختطاف و قتل الصحافي الباكستاني سيد سالم شهزاد الذي عثر على جثته الليلة الماضية في منطقة تبعد عن العاصمة اسلام اباد 150 كيلومترا.

وقالت كلينتون في بيان لها quot;ان اعمال وتقارير شهزاد حول الارهاب بينت وبشكل جلي التهديدات التي تشكلها ظاهرة التطرف والتشدد على استقرار باكستانquot;.
واعربت كلينتون عن دعم بلادها للتحقيقات التي تجريها الحكومة الباكستانية لمعرفة حيثيات قضية مقتل شهزاد لايقاف الجناة امام العدالة لنيل عقابهم.

وجددت وزيرة الخارجية الامريكية التزام بلادها بمساعدة الحكومة الباكستانية وشعبها على نشر السلام والاستقرار في باكستان.

وعلى صعيد متصل دانت وزارة الخارجية الفرنسية بشدة ايضا اليوم اختطاف وتعذيب وقتل الصحافي الباكستاني سيد سالم شهزاد.
واعربت الوزارة في بيان لها عن دعمها وتعاطفها مع اسرة واصدقاء شهزاد مثنية على شجاعته وصحافيين آخرين في الدفاع عن حرية التعبير والحصول على المعلومات في باكستان وانحاء اخرى من العالم.

وطالب بيان الوزارة السلطات الباكستانية ببذل كل الجهود الممكنة من اجل القبض على الجناة لينالوا جزاءهم.

وتشير التقارير والتحليلات الى تورط جماعات متشددة مرتبطة بتنظيم القاعدة بقتل شهزاد (40 عاما).

وكان شهزاد الكاتب في الشؤون الامنية والارهابية في صحيفة (آسيا تايمز) الالكترونية ومقرها هونغ كونغ واحدى وكالات الانباء الايطالية قد اختفى الاحد الماضي في اسلام اباد بعد يومين من كتابة مقالة حول اختراق خلايا تابعة لتنظيم القاعدة لمؤسسة القوات البحرية الباكستانية.