قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: افاد تقرير لمجلس الشيوخ الاميركي نشر الاربعاء انه يجب مراجعة شروط المساعدة الاميركية لافغانستان تمهيدا لاعلان انسحاب القوات الاميركية، وذلك من اجل مراقبة افضل للاموال وخصوصا بشأن الفساد.

وتؤكد الوثيقة التي تقع في 50 صفحة وأعدها الديموقراطيون في لجنة الشؤون الخارجية ان quot;الادارة الاميركية يمكن ان تكون اكثر فعالية في الطريقة التي تنفق فيها المساعدة لافغانستانquot;.

وجاء في الوثيقة ان quot;المساعدة الاميركية يجب ان تلبي ثلاثة شروط اساسية قبل انفاق المال: ان تكون مشاريعنا ضرورية وقابلة للتطبيق والاستمراريةquot;.

واوضح التقرير ان الولايات المتحدة تنفق مساعدة قيمتها 320 مليون دولار شهريا في افغانستان.

لكن التقرير ينتقد quot;انعدام الامن، والفقر، والقدرات المحلية المحدودة، والفساد المعممquot; كعقبات امام توزيع عادل للاموال.

وذكر التقرير ان الانتقال من شراكة عسكرية الى مساعدة مدنية مع اعلان الرئيس باراك اوباما بدء انسحاب القوات الاميركية اعتبارا من صيف 2011 قد يطرح مشكلة.

واوضحت الوثيقة ان العملية الانتقالية يجب ان تكون متوازنة لتفادي quot;تراجع مفاجىء للمساعداتquot; قد يفضي الى quot;انكماش كبيرquot;.

وبين التوصيات الواردة في التقرير تقديم مساعدة مدنية على سنوات، على الكونغرس الموافقة عليها.

وعلى هذه المساعدة ان تقدم وفقا لاستراتيجية quot;محددة بوضوحquot;.

ودعا التقرير ايضا الى quot;مراجعة برامج استقرار مناطق الحربquot; لتقييم ما اذا كان وقع مثل هذه البرامج على الجهات التي تتلقاها ايجابيا ام لا، وquot;اذا دعت الحاجةquot; استخدام الاموال لاغراض اخرى.

ويشجع التقرير الادارة الاميركية على التركيز على quot;استمراريةquot; المشاريع الممولة.