قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: عالجت منشأة تطهير المياه المشعة التي بنيت في محطة فوكوشيما النووية (شمال شرق اليابان) ألف طن من المياه العالية الإشعاعية، على ما أفادت مجموعة أريفا النووية الفرنسية الأربعاء.

وبنيت المنشأة في وقت قياسي بمعدات أريفا وشركة كوريون الأميركية، وتوجب وقف عملها السبت بعد ساعات على تشغيلها بسبب نسبة الإشعاعات المرتفعة.

وافادت شركة طوكيو للكهرباء quot;تيبكوquot; المشغلة للمحطة ان عناصر نظام كوريون تعطلت بعد خمس ساعات فحسب على تشغيلها بسبب الكمية الضخمة من السيزيوم المشع الموجود في المياه المعالجة.

وأجرت الشركة الاميركية التعديلات اللازمة، وبعد اصلاح انبوب مسدود في نظام اريفا، قررت تيبكو اجراء تجربة حقيقية بدأت الثلاثاء عند الساعة 12:30 (03:30 ت غ) وانتهت الاربعاء الساعة 10:00 (01:00 ت غ). وافادت اريفا بالتالي عن معالجة الف طن من المياه العالية الاشعاع.

واعلن متحدث باسم تيبكو عن اجراء تجربة ثانية الاربعاء، لكن تم تأخيرها بسبب مشكلة في احد عدادات كوريون. وتجمع حوالي 100 الف طن من المياه المرتفعة الإشعاع في مباني مفاعلات وتوربينات فوكوشيما دايشي (رقم 1) منذ الزلزال والتسونامي اللذين ضربا البلاد في 11 اذار/مارس.

وتحول هذه السوائل من دخول العمال إلى المنشآت لإعادة تشغيل انظمة تبريد الوقود النووي المتضررة نتيجة موجة بارتفاع 14 مترا اكتسحت المحطة.