قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية الشركات إلى عدم السماح لمرشحي الانتخابات البلدية من بث الرسائل النصية في الدعاية.

الرياض: دعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات جميع شركات الاتصالات في المملكة إلى توخي الحيطة والحذر وعدم السماح ببث رسائل نصية قصيرة أو الوسائط المتعددة التي تحث على انتخاب مرشح أو مرشحين محددين لعضوية المجالس البلدية في انتخابات الدورة الثانية لمشتركيها استنادا إلى المادة 26 من تعليمات الحملات الانتخابية.

ويأتي تعميم الهيئة بعد تلقيها ملاحظات من اللجنة العامة لانتخابات أعضاء المجالس البلدية تضمنت التجاوزات التي حدثت في انتخابات الدورة الأولى لأعضاء المجالس البلدية المشتملة على بعض رسائل الجوال التي تحث الناخبين على انتخاب مرشح أو مرشحين بعينهم لعضوية المجالس البلدية.
كما أن القيام بهذه الأعمال يعد من المحظورات الانتخابية ومخالفا لتعليمات الحملات الانتخابية الصادرة بالقرار الوزاري رقم 15673 وتاريخ 4/4/1432هـ التي نصت المادة 11 منها على أن تكون الحملات فردية وعدم جواز الاتفاق بين المرشحين على قوائم انتخابية موحدة لعضوية المجلس البلدي أو التضامن بينهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة في تنفيذ الحملات الانتخابية، إضافة إلى ما نصت عليه المادة 26 من التعليمات التي حذرت من استخدام الرسائل النصية والوسائط quot;SMS - MMSquot; في حملات المرشحين لعضوية المجالس البلدية.

يذكر أن حملات الدعاية الانتخابية للمرشحين لعضوية المجالس البلدية في انتخابات الدورة الثانية للعام 1432هـ ستنطلق يوم الأحد 20/10/ وحتى 30/10 من العام الحالي.