قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالالمتحدث الرسمي باسم اللجنة العامة لانتخابات أعضاء المجالس البلدية السعودية إن لكل مرشحالحق فيالاستعانة بأفراد وشركات ومؤسسات الدعاية والإعلان المتخصصة لمساعدته في حملته الانتخابية على أن يكون مسئول عن أي مخالفة ترتكبها.


الرياض:قالالمتحدث الرسمي باسم اللجنة العامة لانتخابات أعضاء المجالس البلدية السعودية المهندس جديع بن نهار القحطانيإن لكل مرشحالحق فيالاستعانة بأفراد وشركات ومؤسسات الدعاية والإعلان المتخصصة لمساعدته في حملته الانتخابية على أن يكون مسئول عن أي مخالفة ترتكبها هذه الجهات المعاونة له دون أن تخل هذه المسؤولية بمسؤوليتهم تجاه المخالفات.

وأشار القحطاني إلىأنه مع إعلان القوائم الأولية للمرشحين سيكون على كل مرشح تقديم بيان تفصيلي بجميع مصادر التمويل الخاصة بحملته التي حصل عليها للحملة الخاصة به على أن يقدمها للجنة المحلية للانتخابات التابع لها وان يكون ذلك في مدة أقصاها 10 أيام من تاريخ إعلان القائمة.

وأفاد القحطاني أن المرشح أو مساعديه مطالبين بالالتزام بجميع الأنظمة واللوائح والنظام العام وقيم المجتمع في حملتهم إلى جانب مراعاة التنافس الشريف فيما بينهم وعدم التعدي على حقوق المرشحين الآخرين بما يمكنه أن يؤثر على حملتهم الانتخابية كذلك أن تكون الحملة صادقة ولاتتضمن وعودا خارج اختصاصات المجلس البلدي وصلاحيات ومهام عضو المجلس التي جاءت في نظام المجالس البلدية.

ولفت القحطاني إلى أن فترة حملات الدعاية للمرشحين تبدأ في 20 وحتى 30 شوال،وعليه فسيكون على كل مرشح العمل على وقف الحملة في هذا التاريخ وإزالة المخلفات بنهاية تلك المدة سواء بواسطته أو بواسطة الأشخاص والجهات المعاونة له كما لايجوز له ممارسة أي نشاطات دعائية قبل تلك الفترة.