قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض :كشف مدير عام المختبرات وبنوك الدم بوزارة الصحة بالمملكة العربية السعوديةالدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العمر عن وجود ثمانية مراكز معتمدة للسموم والكيمياء الشرعية بالمملكة حالياً ، كما أن الوزارة تستعد حالياً لتأهيل قسم للسموم والكيمياء الشرعية بجازان ليصبح المركز التاسع للسموم والكيمياء الشرعية.
وأوضح مدير عام المختبرات وبنوك الدم عقب افتتاحه أمس دورة بعنوان quot;معايرة الدواء بالدمquot; التي نظمها مركز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية بمنطقة الرياض تحت إشراف الإدارة العامة للمختبرات وبنوك الدم بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب والإبتعاث أن مهام واختصاصات مراكز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية تشمل مهام الكيمياء الشرعية التي تتميز بأهميتها من الناحية الأمنية والقضائية ، ومهام السموم الإسعافية (استكشاف السموم) Emergency Toxicology (Screening) التي تنحصر في فحص العينات البيولوجية وغير البيولوجية الخاصة بالمرضى المنومين بالمستشفيات لغرض تشخيص حالات التسمم عند الاشتباه بها ومهام التقدير الدوائي للأغراض العلاجية TDM .
وبين أن مراكز السموم والكيمياء الشرعية تقوم بمهام التقدير الدوائي للأغراض العلاجية حيث يتم تقدير عدد من العقاقير ذات الأهمية مثل بعض المضادات الحيوية وبعض الأدوية الخاصة بالقلب وعلاج الصرع وعلاج الأورام وذلك في عينات الدم المسحوبة من المرضى الذين يكونون تحت العلاج بهذه العقاقير بغرض ضبط الجرعة المعطاة وتجنب حدوث الآثار الجانبية للعقار، وتشخيص حالات عدم الالتزام بأخذ تلك العقاقير من قبل بعض المرضى، مما يساعد الطبيب المعالج في الحصول على أفضل استجابة علاجية لتلك العقاقير .
من جانبه أبان المشرف على مراكز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية الصيدلي رائد بن عبدالعزيز الخيال أن مراكز السموم تتوزع في ثمان مناطق هي : الرياض، و مكة ، و المدينة المنورة، و الدمام،و جدة، و القصيم، و تبوك، و عسير، وأخيراً جازان الذي يجري العمل على تجهيزه ليصبح عدد المراكز 9 .