قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قوالش: ذكرت مراسلة وكالة فرانس برس ان قوات معمر القذافي شنت هجوما مضادا الاحد على طليعة قوات المعارضة المسلحة على بعد 50 كيلومترا جنوب غربي طرابلس.

واطلقت قوات القذافي ستة صواريخ غراد على قرية قوالش.

وردت قوات المعارضة بنيران مضادة للدبابات مع سعيها لمواصلة سيطرتها على قوالش والتي تعد نقطة هامة على الطريق المؤدية للعاصمة طرابلس والتي سيطرت المعارضة عليها الاربعاء.

وقبل ساعات من هجوم القوات الحكومية قصف حلف شمال الاطلسي مواقع في محيط قوالش، حسبما قالت مراسلة وكالة فرانس برس.

وقد وقعت غارة الاطلسي قرب بلدة تبعد 17 كيلومترا عن قوالش، كما قال احد قادة قوات المعارضة المسلحة.

وقال الاطلسي خلال تقريره اليومي للعمليات ان طائرات الحلف الغربي نفذت 48 طلعة قصف السبت ركزت في الاغلب على مصراتة.

ومن ناحية اخرى صرح الثوار المتوغلون باتجاه معقل زليتن الموالي للقذافي الاحد انهم خسروا مقاتلا بينما اصيب 32 اخرون جراء الالغام التي زرعتها قوات القذافي قبل تقهقرها.

واكد المقاتلون الخارجون من معقلهم بمدينة مصراتة المحاصرة منذ وقت طويل في الغرب ان القوات الموالية للقذافي زرعت الالغام قبل تقهقرها من مواقعها في زليتن.

يذكر ان زليتن كانت تعد من معاقل قوات القذافي ومنطقة اتصال رئيسية على الطريق بين مصراتة التي تسيطر عليها المعارضة وطرابلس التي تسيطر عليها حكومة القذافي.

وكان الثوار اعلنوا السبت انهم يتاهبون للتوغل باتجاه طرابلس من الجنوب ومن الغرب في مسعى لعزل القذافي داخل العاصمة مع تضييق الخناق عليها.

غير ان القذافي مازال معربا عن تحديه اذ صرح لانصاره الجمعة ان النظام الليبي quot;لن يسقطquot;.

وبعد قتال كثيف تمكنت المعارضة المسلحة من السيطرة على قرية قوالش الواقعة في الصحراء الاربعاء، ما يقربهم اكثر من بلدة غريان التي تضم قوات هامة للقذافي والتي تعد الهدف الرئيسي الاخير بينهم وبين طرابلس شمالا.

وتركز قوات المعارضة الان على عسبلة على الطريق الى غريان، 80 كيلومترا من طرابلس.

والهدف الثاني في اطار استراتيجية ثلاثية المحاور هو مدينة الزاوية الساحلية احدى اخر المعاقل الرئيسية الموالية للقذافي غربي طرابلس.

وانطلاقا من قاعدة في مصراتة، 215 كيلومترا شرقي العاصمة، تحدث مقاتلو المعارضة الجمعة عن معارك حتى كيلومترين من وسط زليتن ما ادى لمقتل خمسة وجرح 17.

وقال المتحدث باسم مقاتلي المعارضة العقيد احمد عمر باني quot;حينما نسيطر على زليتن، سينفتح الطريق امامناquot; الى طرابلس، معززين برفاقهم في مصراتة.

ودبلوماسيا، ندد رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي السبت امام مبعوث للامين العام للامم المتحدة بان كي مون بالضربات التي يشنها حلف شمال الاطلسي quot;ضد المدنيين والاحياء السكنيةquot; في ليبيا بحسب التلفزيون الحكومي الليبي.

واضاف التلفزيون الليبي ان المحمودي الذي استقبل المبعوث عبد الاله الخطيب الذي وصل في اليوم نفسه الى العاصمة الليبية، ندد quot;بالانتهاكات السافرة للقرارين 1970 و1973quot; من جانب الحلف الاطلسي وغاراته على quot;المدنيين والاحياء السكنيةquot;.

واعتبر رئيس الوزراء الليبي ان quot;هذه الغارات التي خلفت ضحايا بشرية يجب ان تعتبر جرائم ضد الانسانية وابادة جماعيةquot;.