قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت وزارة الصحة السعودية تحملهاأي مسؤولية عن قرارات قناة quot;صحةquot;،بعد سلسلة مطالبات لموظفين تم الاستغناء عن خدماتهم، بتدخلها بصفتها شريكة للقناة التي تزاول غالبية نشاطاتها في منشآت الوزارة وخصوصاً المستشفيات، وترتبط معها بسلسلة من العقود.

موظفو قناة صحة الذين تم الاستغناء عن خدماتهم يطالبون عبر الفايسبوك بحقوقهم المالية


الرياض: طالب عدد من موظفي قناة الصحة من خلال صفحات التواصل الاجتماعي quot;فايسبوكquot; بحقوقهم المالية من القناة التي قامت بالاستغناء عن خدماتهم منذ حوالى الأربعة أشهر دون أن تمنحهم أي مكافآت مالية مقابل فترة عملهم .

يأتي ذلك نتيجة إيقاف قناة الصحة لـ 49 موظفا بسبب إيقاف الإنتاج حسب قول إدارة القناة، التي قامت باستعادة 17 شخصا منهم فقط .

وما زالت ساحات الإنترنت الواسعة والمفتوحة تشهد كل يوم ظهور حملة جديدة في السعودية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكانت حملة العاملين في قناة الصحة الرسميين والمتعاونين والذين quot; أوقفواquot; عن العمل نتيجة إيقاف جميع برامج الإنتاج من ضمنها العاملين الرسميين والمتعاونين آخر تلك الحملات حيث قام عدد من موظفي قناة الصحة في السعودية بفتح صفحة تظلم عبر موقع quot; الفايسبوك quot; .

quot;إيلافquot; تحدثت مع عدد من الذين كانوا يطالبون بحقوقهم والذين توصلوا مع القناة إلى عدد من الاقتراحات والحلول بشرط أن لا يكون مسمى المبالغ المالية حقوقا بل مكافآت، حيث استندت القناة في حديثها إلى أنهم أرسلوا خطابا للمتعاونين بإيقاف الإنتاج وبالتالي يتم إيقاف جميع المتعاونين في القناة .

و بحسب مصدر تحدث لـquot; إيلاف quot; فإن القناة بدأت سلسلة من محاولات quot;لملمةquot; القضية خصوصاً مع بعض الأطراف النافذة والشهيرة إعلامياً، فيما لم تتحرك بعد مع الفنيين والمساعدين المستغنى عنهم وهم الغالبية الذين تم إنهاء خدماتهم.

ويحاول بعض المسؤولين في القناة التفاهم مع بعض ممن تمت إعادة جدولة حقوقهم على ضرورة إغلاق الصفحة التي فتحت عبرquot; الفايسبوكquot; وعدم ظهور الخبر للإعلام .

وأكد المصدر أن تلك الصفحة جعلت المسؤولين في القناة يحاولون تسوية الأمور وحلها بطريقة سريعة بعد أن أهملوا الأمر أكثر من 4 أشهر ، مضيفا أنه سيتم تحديد المكافآت التي ستعطى للمتعاونين الأسبوع المقبل .

quot;إيلافquot; تواصلت مع المتحدث الإعلامي بقناة الصحة تيسير المفرج حول الموضوع فرد قائلا: quot; أن أغلب من تواجدوا على تلك الصفحة، كانوا ممن انتهت علاقتهم بالقناة قبل مدة طويلة من قرار إحالة الإنتاج البرامجي على جهة خارجية quot; .

وأوضح تيسير المفرج كل ما أثير بشأن إيقاف جميع برامج الإنتاج قائلا : quot; مع انتهاء الدورة البرامجية السابقة تم تقييم وضع البرامج والإنتاج في القناة، وتم إجراء دراسة بهذا الشأن انتهت إلى وجود حاجة ماسة إلى إسناد الإنتاج البرامج إلى جهة متخصصة تتميز بالمهنية والاحتراف.

وأكد المفرج أن علاقة التعاون التي كانت قائمة مع مقدمي البرامج الخاصة بتلك الدورة والذين ارتبطوا بعلاقة تعاون موقتة مع الشبكة انتهت مع انتهاء الدورة البرامجية ، أما في ما يثار بشأن المتعاونين في مجال الإنتاج فمع انتهاء الدورة البرامجية السابقة ، واصفا قرار إحالة الإنتاج على جهة خارجية بأكثر احترافية وتخصصا.

وأكد المفرج أنه قد تم الاتفاق والتراضي مع الكوادر المتعاونة في مجال الإنتاج والبرامج على انتهاء تعاونهم الجزئي مع الشبكة ، و تمت تصفية مستحقاتهم المالية وتسليمها لهم بشكل ودي وبموافقتهم الكاملة، وقاموا جميعا بالتوقيع على مخالصة نهائية باستلام جميع المستحقات.

وأضاف المتحدث quot;أن القناة قامت باتخاذ قرار إنتاج بعض البرامج داخليا بالإضافة إلى الإنتاج الخارجي، وعليه تم إعادة استقطاب حوالى 40% من المتعاونين للعودة للعمل بشكل موقت مع الشبكة quot; .

وأشار إلى عدم وجود أي شكوى رسمية أو اعتراض موجود لدى الشبكة من أي من المتعاونين السابقين معها في الوقت الحالي ، مضيفا quot; أن الشبكة تتمنى التوفيق لجميع من عملوا بها وساهموا يوما في تأسيس ذلك الكيان quot; .