قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اعتبرت حركة النهضة التونسية الأربعاء أنه ليس من الحكمة الدعوة لاعتصام جديد بساحة القصبة بتونس بعد غد الجمعة.

وقال حمادي الجبالي الامين العام للحركة في بيان اصدره اليوم إنه من غير الحكمة الدخول في اعتصام جديد وذلك quot;اعتبارا للظروف الوطنية الدقيقة quot;،حسب قوله ولأن quot;الاعتصامات والتحركات التي خاضها الشباب التونسي في المدّة الأخيرة قد حققت أهدافها وبلّغت رسائلها إلى الجميع بأن نبّهت إلى أنّ أهداف الثورة لم تتحقق بعد ومازال ثمة من يعرقل ترجمتها إلى واقع ملموسquot;.

وكانت مجموعة من الشبان يطلقون على أنفسهم تسميةquot;شباب القصبة 3 quot; قد دعوا عبر شبكات التواصل الاجتماعي احرار تونس الى جمعة الصمود يوم 22 تموز/يوليو مقترحين انشاء مجلس اعلى مؤقت للجمهورية متكون من المناضل مصطفى الفيلالي والقاضي مختار اليحياوي والوزير السابق احمد المستيري والجامعي قيس سعيد، منوهين الى ان مهمة هذا المجلس تكمن في quot;تسيير شؤون البلاد و ضمان اجراء الانتخابات يوم 23 تشرين أول /اكتوبر العمل على تحقيق المطالب التي ذكرت في اعتصام القصبة 3 الاسبوع الماضي، والذين منعته السلطات الأمنية بالقوة و اوقفت عددا من المشاركين فيه ثم قامت السلطات القضائية باطلاق سراحهم تباعا.

من جهة أخرى دعا الجبالي هؤلاء الشباب الذين ينوون الاعتصام مجددا الى quot;اليقظة والاستعداد للنضال مجدداquot; مع quot;تفويت الفرصة على كلّ من قد يستغل نضالاتهم لتشويهها واتخاذها غطاء لإرتكاب جرائم في حق الشعب والوطن quot;.

وكان رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي قد حذر الثلاثاء الشباب المتدين في بلاده quot;من التجاوبquot; مع أشخاص يحاولون تحريض الشبان الاسلاميين وتدريبهم على العنف بهدف ارجاء الانتخابات و ندعوهم الى الا يتجاوبوا مع هذا التحريضquot;.