قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: رحب الاتحاد الأفريقي اليوم بتوقيع اول اتفاق ثنائي رسمي بين الخرطوم وجنوب السودان بشأن نشر قوات لمراقبة الحدود المشتركة بينهما.

واوضح بيان صادر عن الاتحاد إن حكومتي السودان وجنوب السودان أكدتا التزامهما بالاتفاق الذي وقع مطلع الاسبوع الجاري بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا بين ممثلين للحزبين الحاكمين في الدولتين.

واكد البيان أن توفير الأمن على امتداد الحدود هي مسألة تحظى بأهمية خاصة مشيرا إلى أن الاتحاد الأفريقي على ثقة من أن الآليات التي أتيحت بموجب هذا الاتفاق ومن بينها المراقبة والتحقق من جانب طرف ثالث ستساهم في اتجاه إرساء علاقات سلمية بين الدولتين .

وينص الاتفاق بين الجانبين على نشر 300 جندي اثيوبي من قوات الامم المتحدة لمراقبة الحدود بين البلدين حيث سيقوم الجنود الاسبوع المقبل بتقييم حاجات المنطقة تحت رعاية وفد من 16 ممثلا عن السودان وجنوب السودان. من جهته قال الموفد الخاص للولايات المتحدة في السودان برينستون ليمان انه اتفاق مهم جدا لانه يخص احد المواضيع الأكثر حساسية بين البلدين مضيفا ان ذلك سيوفر آلية استقرار لما يوفره الاتفاق من آليات للرصد والتحقق في الحوادث الحدودية. كذلك اتفق الطرفان على عقد جولة محدثات في ال17 من الشهر الجاري لمناقشة ترسيم حدودهما المشتركة التي هي مصدر توترات بين البلدين.
وتعد الحدود واحدة من المسائل العالقة بين شطري السودان حيث تسيطر خلافات بينهما بشأن خمس مناطق استراتيجية لم تتمكن اللجان المشتركة بينهما من الاتفاق حولها وهي بطول يصل لنحو 20 بالمائة من اجمالي حدود البلدين التي اتفق علي نحو 80 بالمائه منها علي الورق .
يذكر ان دولة جنوب السودان استقلت في التاسع من الشهر الماضي بعد ان اختار مواطنوه الانفصال في الاستفتاء الذي اجري بموجب اتفاق السلام المبرم عام 2005 بعد عقدين من الحرب الاهلية الطاحنة