قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشرفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد على الجانب الإرشادي التوجيهي داخل المسجد الحرام حيث طبع في شهر رمضان أكثر من 1،2 مليون ريال مطوية.


مكة: أشرفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد على الجانب الإرشادي التوجيهي داخل المسجد الحرام حيث طبع في شهر رمضان أكثر من 1،2 مليون ريال مطوية وكتاب وقدمت العديد من الدروس لعدد من أصحاب الفضيلة المشايخ المشاركين في التوجيه والإفتاء.

وأوضح وكيل الرئيس العام المساعد لشؤون الخدمات الدكتور يوسف بن عبد الله الوابل أن الإدارة قامت بطبع عدد من الكتب والمطويات الإرشادية والتوعوية في العقيدة والأحكام والمناسك يصل عددها إلى أكثر من مليون ومائتي ألف مطبوعة لإرشاد الزوار والمعتمرين.

ونوه إلىتجهيز أكثر من 100 كبينة هاتفية في أروقة المسجد الحرام وعند الأبواب متصلة بمكاتب المشايخ للإجابة على الأسئلة والاستفسارات ويشارك في الإفتاء والإرشاد عدد من العلماء وطلبة العلم يربو عددهم ستين شيخاً ويكون دوامهم على مدار الساعة في المواقع المخصصة للإفتاء داخل المسجد الحرام ومنها مكتب بباب الملك عبد العزيز ومكتب بباب أجياد ومكتب الإفتاء بباب الفتح إضافة إلى الكراسي المخصصة للإفتاء الموزعة بمختلف المواقع داخل المسجد الحرام.