قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: شدد ميدفيديف خلال استقباله محمد سالم محمدوف، رئيس داغستان في مقر إقامته بمنتجع سوتشي اليوم على وجوب استمرار مكافحة الإرهاب والتطرف في داغستان، مشيرا إلى أن ظاهرة الإرهاب والتطرف تشكل عقبة خطيرة على طريق التنمية المحلية.

وقال ميدفيديف إنه بالإضافة إلى الإجراءات الأمنية يجب ردع الناس عن التطرف وإعادة المتطرفين إلى الطريق الصحيح وذلك بمساعدة المفكرين، وعلى الأخص رجال الدين.

ومن جانبه أقر محمدوف بأن السلطات المحلية لم تنجح في بسط الأمن في داغستان بعد. وقال إن المسؤولين في داغستان يخططون لعقد مؤتمر دولي بمشاركة علماء مسلمين في الخريف المقبل. وأضاف: quot;نريد أن يصدر المؤتمر قرارا خاصا يدين ظاهرة الإرهاب والتطرفquot;.

وتشير تقارير أمنية إلى أن الكثير من المتطرفين الذين ينفذون تفجيرات إرهابية في أنحاء روسيا يأتون من داغستان.

وقالت وزارة الداخلية الروسية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم إن عدد الجرائم الإرهابية المبلغ عنها في روسيا خلال 7 أشهر من العام 2011 بلغ 411 جريمة بزيادة نسبتها 26.5 في المائة عن الفترة المماثلة من العام 2010.

وجاء في البيان إن داغستان شغلت المركز الأول بين الأقاليم الروسية في عدد الجرائم الإرهابية (396) جريمة، وتليها مقاطعة سفيردلوفسك (322) جريمة، ومدينة سان بطرسبورغ (196)، وإقليم ستافروبول (132)، وإقليم كراسنويارسك (132) جريمة.

ومن جهة أخرى ذكر بيان أصدرته وزارة الخارجية الأميركية حول الإرهاب في العالم أن الإرهاب يبقى quot;مرضا مزمناquot; في شمال القوقاز الروسي.