قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: تناول البابا بنديكتوس السادس عشر الغداء مع 12 شابا كاثوليكيا في مدريد الجمعة حيث اعرب الشباب عن دهشتهم ازاء البساطة التي ميزت البابا واستعداده للاصغاء لكل واحد منهم والتساؤل حول ما يدور بخلدهم.

وكانت الدعوة قد وجهت الى شابين اوروبيين واثنين افريقيين واثنين من اسيا واثنين من اميركا الشمالية واثنين من اميركا الجنوبية فضلا عن اثنين من اسبانيا لتناول الغداء مع البابا بعد فوزهم بقرعة جرت بين المتطوعين لحضور فعاليات اليوم العالمي للشباب الكاثوليكي.

وقال اوليفييه ريتشارد، 25 عاما، ان الشباب استهلكوا اغلب وقت الحديث.

واضاف quot;تأثرنا باهتمام رئيس الكنيسة بحياتنا الشخصية. كنا متوترين بعض الشيء حين وصلنا، ولكننا التقينا ليس بمؤسسة فقط بل برجل اظهر تواضعه وبساطته ما اعطانا الراحةquot;.

وقال الحاضرون ان البابا ركز على اهمية ارتباط الشباب بعهد الزواج وعلى اهمية تعميق الايمان.

وقالت سيلفي كامباو موجينغا، 29 عاما، من جمهورية الكونغو الديموقراطية، quot;ضحكنا معه وتبادلنا الدعابات. دعوته لزيارة بلادي، وقال انه يحب ذلك!quot;.

وقال ريتشارد ان الحديث تطرق الى مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، مشيرا ان البابا اظهر quot;مواكبة بالتطورات الحديثةquot;.

وتناول الحاضرون بعد الغداء الحلوى وهي عبارة عن كعكة على هيئة بيانو وهي الالة الموسيقية التي يعزف عليها البابا بشكل جيد.

ويتوقع ان يشارك في فعاليات اليوم العالمي للشباب الكاثوليكي التي تستمر حتى الاحد ما يربو عن مليون شخص من 193 بلدا، بحسب المنظمين.