قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: دعا رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الثلاثاء حكومة بغداد الى ابرام اتفاق جديد مع واشنطن لبقاء القوات الاميركية في العراق، تفاديا لاندلاع حربا اهلية ومنع تدخلات الخارجية متهما قوى سياسية بالنفاق حيال بيان موقفها.

وقال بارزاني في مؤتمر لممثلي اقليم كردستان في الخارج، عقد في اربيل محذرا quot;اذا انسحبت القوات الاميركية من العراق سيتعرض البلاد الى العديد من المشاكل، وبتصوري هناك احتمال اندلاع حربا داخلية، سستزداد التدخلات الخارجية وستزداد ايضا المشاكل المذهبيةquot;.

ومن المقرر ان تغادر القوات الاميركية وعديدها حوالى 47 الف عسكري العراق اخر كانون الاول/ديسمبر 2011، وفقا للاتفاقية الامنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

واكد ان quot;العراق مازال بحاجة الى بقاء القوات الاميركية وان جميع القوى السياسية في تقر في في الاجتماعات الثنائية بذلك، ولكنهم عندما يقفون وراء المايكروفونات يتحدثون بنوع اخر ويزايدون على البعضquot;.

ولم تعلن معظم الكتل السياسية عن رايها النهائي بشان انسحاب القوات الاميركية باستثناء التيار الصدري الذي هدد بالدخول في حرب معها في حال عدم تنفيذ اتفاق الانسحاب.

وشدد الزعيم الكردي ان quot;العراق بحاجة الى وجود القوات الاميركية تحت اي عنوان، لان القوات الامنية غير جاهزة لحماية امن البلاد والجيش غير مستعد لحماية الحدود وكذلك القوات الجوية العراقية لاتملك اي شيءquot;.

ودعا بارزاني الحكومة العراقية الى ابرام اتفاقية مع الجانب الاميركي قائلا quot;نحن نرى ابرام اتفاقية بين الحكومتين العراقية والاميركية والاخذ بالاعتبار احترام السيادة العراقية ووضع الشعب العراقي وليس كاحتلال وباتفاق لمساعدة القوات العراقية للوصول الى مستوى لحماية الشعب العراقيquot;.

وكانت قيادات كردية ابرزها رئيس برلمان الاقليم كمال كركوكي اعتبر ان الوضع العراقي الحالي غير مؤهل لانسحاب القوات الاميركية.