قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الشعوب العربية إلى تخصيص يوم الجمعة 23 ايلول/سبتمبر لدعم انضمام دولة فلسطينية للامم المتحدة، مؤكدا ان التوجه الى المنظمة الدولية في هذا التاريخ quot;لا رجعة عنهquot;.

وقال عباس في حديث للتلفزيون المصري نقلته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية (وفا) الخميس quot;انا اتوقع بان هذه الجمعة تخصص لدعم الدولة الفلسطينية، ونتمنى على العالم العربي بان يخرج للمطالبة بالدولة الفلسطينية بالاضافة الى مطالبه الداخليةquot;.

واكد مجددا quot;ان التوجه للامم المتحدة للمطالبة بفلسطين دولة كاملة العضوية في المنظمة الدولية، هو امر مفروغ منه ولا رجعة عنهquot;.

واضاف quot;رغم الضغوط الممارسة علينا، ستذهب فلسطين للامم المتحدة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري للمطالبة بفلسطين دولة كاملة العضويةquot;.

وتابع عباس quot;الذهاب الى الامم المتحدة يثبت بان الارض المحتلة عام 1967 هي ارض دولة، وليس مختلفا عليها، كما تدعي اسرائيلquot;.

وشرح عباس في المقابلة الاسباب التي دفعت القيادة الفلسطينية الى التوجه للامم المتحدة بعد فشل مفاوضات السلام مع اسرائيل لا سيما بسبب رفضها وقف الاستيطان في الاراضي الفلسطينية التي تحتلها منذ العام 1967.

وذكر في مقدمة هذه الاسباب قول الرئيس الاميركي باراك اوباما في خطابه العام الماضي في الامم المتحدة انه يريد quot;ان يرى فلسطين دولة في سبتمبر 2011quot;.

وكان اوباما دعا في الخطاب المذكور الى بذل اقصى الجهود من اجل التوصل الى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين. واضاف حينها quot;ان فعلنا، فسوف يكون لدينا حين نعود الى هنا العام المقبل، اتفاق يؤدي الى استقبال عضو جديد في الامم المتحدة هو دولة فلسطين مستقلة تعيش بسلام مع اسرائيلquot;.

وتابع عباس شارحا اسباب اللجوء الى الامم المتحدة quot;ان اللجنة الرباعية قالت ان المفاوضات يجب ان تنتهي في سبتمبر 2011، كما اننا الزمنا انفسنا بان تبنى مؤسسات الدولة وتكون جاهزة نهاية هذا الشهرquot;.

وحول امكانية الاصطدام بالفيتو الاميركي والحصول على دولة غير كاملة العضوية في الامم المتحدة قال عباس quot;الدولة غير العضو هي دولة تشارك بكل مؤسسات العالم بما فيها محكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الدولية وهذا ما لا تريده اسرائيل واميركاquot;.