القدس: اعلنت لجنة المتابعة التي تعنى بشؤون العرب في اسرائيل عن تنظيم مظاهرة مركزية السبت في مدينة سخنين في الجليل بمناسبة مرور احد عشر عاما على هبة quot;يوم القدس والأقصىquot;التي قتل خلالها 13 عربيا برصاص الشرطة الاسرائيلية.

ودعت اللجنة العربية في بيان الى المشاركة في المظاهرة المركزية التي ستجري السبت في مدينة سخنين quot;في هذه الذكرى بشكل لائق لتكريم شهدائها الابرار الذين قتلوا بدم بارد ولم تتم محاكمة القتلة المجرمينquot;.

وكانت الحكومة الاسرائيلية عينت لجنة تحقيق رسمية اسرائيلية سمتها quot;لجنة اورquot; على اسم القاضي اليون اور الذي تراس اللجنة للتحقيق بظروف مقتل العرب الثلاثة عشر. وانتقدت quot;لجنة اورquot; تصرفات الشرطة الاسرائيلية، ولكنها اعتبرت ان التظاهرات كانت غير شرعية لانها بدون ترخيص، وحملت القيادة العربية المسؤولية على التحريض، واوصت باقالة ضابطين من الشرطة.

ولم تعط quot;لجنة اورquot; توصيات بتقديم افراد من الشرطة او قادتهم للمحاكمة. وباءت محاولت عائلات الضحايا العرب بالفشل لتجريم المسؤولين عن اطلاق النار على ابنائهم.

وشدد البيان على ان هذه الذكرى quot;تحل علينا في ظل استفحال الفاشية والعنصرية في المؤسسة الاسرائيلية الرسمية والشعبية، وفي ظل الحملات والمخططات المسعورة التي تستهدف وجودنا العربي على هذه الارض واتخاذها خطوات عملية لمصادرة نحو 800 الف دونم من اراضينا في النقبquot;.

وذكر quot;بالمخطط الاخطبوطي للاجهاز على قرية جلجولية (شرق تل ابيب) بمصادرة ما تبقى من اراضيها ويقدر بنحو 700 دونم لاقامة مركز للقطاراتquot;.

وتشمل الفعاليات quot;زيارات لاضرحة الشهداء ووضع اكاليل الزهور عليهاquot;.

وقالت لجنة المتابعة العربية ان المناطق العربية في اسرائيل شهدت quot;هبة شعبيةquot; تزامنت مع انطلاقة الانتفاضة الثانية في الأراضي الفلسطينية في العام 2000 quot;على ضوء الزيارة الاستفزازية التي قام بها عضو الكنيست وزعيم المعارضة في حينه المأفون أرييل شارون الى باحة المسجد الاقصى، في محاولة منه لتكريس الامر الواقع وتهويد القدس والمسجد الاقصىquot;.