قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اعلن رئيس المجلس المركزي ليهود المانيا انه يشعر بquot;الخجلquot; من اليهود المتطرفين الذين تظاهروا في 31 كانون الاول/ديسمبر في القدس رافعين النجمة الصفراء، الشعار الذي كان اليهود في المانيا النازية مجبرين على ارتدائه.

وقال ديتر غرومان في مقابلة نشرتها صحيفة كولنر ستادت-انزيغر quot;لقد صدمتني هذه المشاهد وانا اشعر بالخجل تحديدا لقيام يهود بهكذا اعمال واستهزائهم بالمحرقةquot;.

واضاف ان ما قام به هؤلاء هو نكران للتاريخ وينم عن ذوق سيء جدا.

وتابع quot;نحن يهود المانيا نقول باستمرار انه لا يجوز استغلال ذكرى المحرقة. اذا فعل هذا الامر يهود فان هذا الامر يجعله اكثر مدعاة للاسفquot;.

ومساء السبت، تسبب استخدام اليهود الاكثر تشددا النجمة الصفراء خلال تظاهرة في القدس موجة استنكار في اسرائيل.

وتظاهر مئات اليهود المتشددين مساء السبت في معقلهم ميا شياريم في القدس ضد وسائل الاعلام التي يقولون انها quot;عدوانيةquot; ضدهم، في جو من التوتر بين اوساط المتدينين والعلمانيين في اسرائيل.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك انه امر quot;يثير الاستياء ومرعب (...) على قيادة اليهود المتطرفين التي تبدو مسؤولة بشكل عام القضاء على هذه الظاهرة غير المقبولةquot;.

من جهته، صرح مدير نصب محرقة اليهود افنير شاليف للاذاعة العامة quot;ادين ظاهرة استخدام رموز محرقة اليهود هذه. انه امر غير مقبول ويشكل مساسا بذكرى المحرقة والقيم الاساسية لليهوديةquot;.

وخصصت الصحف الاسرائيلية الاحد صفحاتها الاولى لصور هؤلاء المتظاهرين الذي حمل عدد من اطفالهم النجمة الصفراء على ملابس معتقلي معسكرات النازية.

وكتب ناحوم بارنيا في افتتاحية صحيفة يديعوت احرونوت quot;علينا التصدي لهذا الاستفزاز السوقي عبر اختراق جدران المعزل الذي يعيش فيه +الذين يخافون الله+ (الحريديم) بالتربية والتأهيلquot;.

واضاف quot;لكن علينا ايضا وضع الحدود عبر خفض الدعم الحكومي للمعاهد التلمودية والتعويضات العائليةquot;، ملمحا بذلك الى عائلات اليهود المتشددين الذين لا يعملون في اغلب الاحيان ليتفرغوا لدراسة التوراة.