قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اعلن مسؤول تونسي الجمعة ان رئيس حكومة حماس اسماعيل هنية الذي يزور تونس، سيقوم بزيارة مسجدين ومدن تشكل رموزا للثورة.

وقد زار هنية الذي وصل الخميس الى العاصمة التونسية يرافقه وفد يضم عشرين من مسؤولي حماس، صباح الجمعة مسجد الزيتونة، ابرز جوامع مدينة تونس، كما قال لوكالة فرانس برس نجيب الغربي المسؤول في حركة النهضة الاسلامية.

وسيزور ايضا مدينة القيروان (وسط غرب) التي كانت مركزا اسلاميا مهما في شمال افريقيا. وسيتحدث الى سكان هذه المدينة المشهورة بجامع عقبة بن نافع الذي يعد تحفة لفن العمارة العربية الاسلامية.

وسيزور هنية السبت سيدي بوزيد، مهد الثورة التي اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير 2011.

وقال المصدر نفسه ان اجتماعا كبيرا مع سكان المدينة سيعقد في ساحة الشهداء، حيث اضرم الشاب محمد البوعزيزي النار في نفسه في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي، ما شكل شرارة اندلاع الانتفاضة الشعبية.

وسيزور هنية الاحد مدينة تالا (وسط غرب) المعقل الاخر للثورة التونسية.

وذكر الغربي ان هنية سيعقد مؤتمرا صحافيا الاثنين قبل ان يغادر تونس.

ويلبي هنية الذي يقوم للمرة الاولى بجولة خارج قطاع غزة منذ تسلمت حماس السلطة في 2007 في هذه المنطقة، دعوة السلطات التونسية الجديدة.

وزار حتى الان كلا من مصر والسودان وتركيا على ان يزور لاحقا قطر والبحرين.