قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: حثّ وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك اليوم العالم على العمل بسرعة على وقف ايران ومنعها من مواصلة جهودها لانتاج سلاح نووي، مشددا على اهمية القيام بهذا الامر قبل فوات الاوان.

وقال باراك في تصريحات نقلتها الاذاعة الاسرائيلية quot;انه يتوجب على العالم العمل بسرعة كي لا تأتي اللحظة التي تصبح فيها الضربة العسكرية الجراحية غير مفيدة بطريقة تمنع اسرائيل من الحصول على سلاح من هذا النوعquot;.

وقلل باراك من اهمية الحصار المشدد والحظر الذي يفرض من قبل بعض الدول على ايران ومنتجاتها النفطية ومصارفها، مشددًا على الحاجة إلى فرض حصار اكثر قسوة على طهران من قبل المجتمع الدولي.

ونبه الى quot;ان حظرًا اكثر قسوة سوف يساعدنا لأن نعرف بصورة اسرع ما اذا كان الايرانيون جاهزين للاستسلام والتراجع عن برنامجهم النوويquot;.

وجدد تأكيد quot;تصميم اسرائيل على منع ايران من التحول لدولة نوويةquot;، مشيرًا الى انه quot;حتى الرئيس الاميركي باراك اوباما، وكذلك قادة الرأي في العالم، كانوا قد اكدوا انه لا يجب استبعاد أي خيار عن الطاولة لمنع تحول ايران الى دولة نوويةquot;.

واشار الى quot;ان هذا الامر بات عاجلاً بالنسبة إلينا، لأن الايرانيين يندفعون بسرعة نحو المنطقة التي يمكن ان نسميها (منطقة الحصانة) حيث لا يمكن عندها لأي عمل عسكري جراحي ان يوقف برنامجها النوويquot;.

ورأى quot;ان تحقق واقع كهذا سوف يصبح تحديًا امام العالم كلهquot;، حيث سيصبح من الصعب منع ايران المسلحة نوويًا، كما انه سيعزز مشاعر القلق في واشنطن بشأن توجيه ضربة عسكرية من قبل اسرائيل لطهران.

يأتيتصريح باراكفي وقت دعا السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون الى استنئاف الحوار بين القوى الغربية وإيران بشأن خلافهم حول برنامج طهران النووي، داعيًا ايران الى الالتزام بقرارات مجلس الامن الدولي، لكي تثبت بصورة قاطعة ان برنامجها الخاص بتطوير قدراتها النووية غير موجه لصناعة اسلحة نووية.