قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نجامينا: اقال الرئيس التشادي ادريس ديبي الجمعة وزيرين احدهما وزير الطاقة والنفط بموجب مرسوم رئاسي تلي عبر الاذاعة الوطنية.

وبحسب المرسوم، عين الرئيس ابراهيم الخليل هيليو في منصب وزير الطاقة والنفط quot;بدلا من تابيه اوجينquot;.

واضاف المرسوم ان quot;بندومرا كورديه (عين) في منصب وزير التخطيط والاقتصاد والتعاون الدولي بدلا من محمد عليquot;.

واضاف المرسوم الذي لا يقدم اي توضيحات بالنسبة الى اقالة هذين الوزيرين، ان هذين الاخيرين quot;مدعوان لتولي مهام اخرىquot;.

وتاتي اقالة وزير الطاقة والنفط بينما تشهد البلاد ازمة بسبب مسألة النفط بعدما اغلقت السلطات الخميس ان مصفاة جرمايا شمال نجامينا التي بنتها الصين ودشنت في حزيران/يونيو 2011/ بسبب خلاف حول سعر الوقود.

وقال مسؤول تشادي لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته ان تابيه quot;تفاوض بشكل سىء مع الصينيين (...) خصوصا بشأن اسعار المحروقات فور فتح المصفاة وهذا ما ادى الى توقف المحادثات مع الصينيينquot;.

واضاف ان quot;وزير التخطيط الذي اقيل ايضا ضحية جانبية لمشكلة المصافة لانه وقع كل الاتفاقات التي ابرمتها تشاد مع شركائهاquot;، مشيرا الى ان quot;الصينيين يهددون بالغاء الاتفاقية التي تربطهم بتشادquot;.

وكان الرئيس ادريس ديبي دشن المصفاة شخصيا في حزيران/يونيو، معتبرا انها رمز quot;استقلال قطاع الطاقة في تشادquot;.

وقال مصدر رسمي في 2011 ان البلد الذي يستغل النفط منذ 2003 ينتج ما معدله 120 الف برميل في اليوم.

وقد سمحت له العائدات النفطية بتحديث جيشه وبناء العديد من الابنية الحكومية بينما يطلب بعض اعضاء المجتمع المدني من النظام زيادة استخدام هذه الثروة لتحسين ظروف حياة التشاديين.