قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قُتلت في مدينة حلب السورية شاهة علي عبدو المعروفة باسم نوجين ديريك، قائدة احدى وحدات حماية الشعب الكردي التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، من جهة ثانية سارت تظاهرات مناهضة للنظام السوري في مناطق سورية عدة الجمعة مطالبة بquot;العدالة الدوليةquot; لمدينة داريا في ريف دمشق التي شهدت مجازر عدة راح ضحيتها مئات الاشخاص.


nbsp;بيروت:nbsp;قتلت قائدة وحدة كردية مسلحة في مدينة حلب في شمال سوريا بعد اسبوع على احتجازها على ايدي مقاتلين معارضين، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ومصدر كردي اليوم الجمعة.

وقال المرصد في بيان quot;استشهدت فجر اليوم الجمعة شاهة علي عبدو المعروفة باسم نوجين ديريك، قائدة احدى وحدات حماية الشعب الكردي التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني في تركيا)، وذلك بعد اسبوع على اسرها من قبل مجموعة مقاتلة معارضةquot;.

وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي معارض للنظام السوري، الا انه يتخذ موقف الحياد في المعارك الجارية في حلب منذ اكثر من ثلاثة اشهر بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين.

وتتولى وحدات حماية الشعب، وهي الجناح المسلح للحزب، الدفاع عن الاحياء ذات الغالبية الكردية في حلب.

واوضح المرصد ان نوجين ديريك (42 عاما) خطفت عندما كانت quot;تقوم بتسليم جثث مقاتلين معارضين سقطوا خلال الاشتباكات التي وقعت الجمعة الماضي عند اطراف حي الاشرفية في حلب بين مقاتلين معارضين وآخرين من وحدات حماية الشعب الكرديquot; واسفرت عن مقتل 32 شخصا، بحسب المرصد السوري.

واشار الى ان حزبها quot;تبلغ اليوم مقتلهاquot;.

واوضح اعلامي متابع للملف الكردي السوري روجهاد خليل ان ديريك هي قائدة وحدات حماية الشعب في حيي الأشرفية والشيخ مقصود (شمال حلب) ومسؤولة عن التواصل مع مسلحي المعارضة.

واوضح خليل ان المقاتلة الكردية كانت quot;في مهمة تسليم جثتين وأسيرين من مسلحي المعارضة بعد الاشتباكات التي وقعت بين اللجان الكردية والمسلحينquot;.

وذكر انه لم يتم تسليم جثتها بعد.

ونقل مراسل وكالة فرانس برس عن سكان اكراد ان نوجين ديريك كانت توجهت الى حي بني زيد الذي يسيطر عليه عناصر كتيبة صلاح الدين وجبهة النصرة الاسلامية المتطرفة، من اجل القيام بعملية التسليم.

تظاهرات مناهضة لنظام الأسد

من جهة ثانية سارت تظاهرات مناهضة للنظام السوري في مناطق سورية عدة الجمعة مطالبة بquot;العدالة الدوليةquot; لمدينة داريا في ريف دمشق التي شهدت مجازر عدة راح ضحيتها مئات الاشخاص، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون.

وبرزت خلال التظاهرات شعارات مناهضة للولايات المتحدة تأتي بعد الموقف الاميركي المشكك بقيادة المجلس الوطني السوري للمعارضة والداعي الى تركيبة جديدة تضم اطيافا اوسع من المعارضة في الداخل والخارج، ما استدعى ردا للمجلس الوطني اكد فيه انه يمثل شريحة واسعة من المعارضين.

وشملت التظاهرات احياء عدة في مدينتي دمشق وحلب (شمال) وريفهما، ومناطق في ادلب (شمال غرب) والحسكة (شمال شرق) وحماة (وسط) ودرعا (جنوب) وغيرها.

في مدينة كفرنبل في محافظة ادلب، رفع متظاهرون لافتة كتب عليها quot;موقف للخارج باللغة الانكليزية وموقف للمعارضة السورية باللغة العربيةquot;، في اشارة الى وضوح الموقف السوري ازاء الاميركيين الذين يتهمهم بعض المعارضين بانهم يبعثون برسائل متناقضة.

وفي انتقاد لعدم وجود دعم عملي من المجتمع الدولي للمعارضة السورية، كتب المتظاهرون ايضا، بحسب صور واشرطة فيديو نشرت على صفحاتهم على موقع quot;فيسبوكquot; للتواصل الاجتماعي، quot;هذه ليست حربا اهلية، اذا كانت مذبحة دعونا نموت لكن لا تكذبواquot;، وquot;ما رح نركع ما رح نركع، جيبوا الطيارة والمدفعquot;.

في بلدة حاس في ادلب، رفعت لافتة كتب عليها بالانكليزية quot;كلينتون: تطرفنا، اذا وجد، هو نتيجة (...) كذبكquot;.

وعثر في داريا في 26 آب/اغسطس على اكثر من 330 جثة لاشخاص قتلوا نتيجة quot;اعمال قصف ومعارك واعداماتquot;، بحسب المرصد. وتبادل كل من النظام والمعارضة مسؤولية ارتكاب هذه المجزرة.

كما قتل آخرون في عمليات عسكرية واسعة شهدتها داريا وغيرها من مناطق ريف دمشق منذ ذلك الوقت.

واتخذ الناشطون الميدانيون في داريا المعروفة بعرائشها، شعارا لهم منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد الرئيس السوري بشار الاسد قبل حوالى عشرين شهرا، ورقة كرمة. وهم يصدرون نشرة مناهضة للنظام بعنوان quot;عنب بلديquot;.

في بلدة مليحة في ريف دمشق، حمل متظاهرون اعلام quot;الثورة السوريةquot; ورفعوا لافتة كتب عليها quot;جيشنا الحر اكسجيين يحيينا ويحرقهمquot;. وعلى وقع الطبول، غنوا quot;ما بدنا بعثيي ما بدنا اسدquot;.

وادت اعمال العنف الجمعة الى مقتل 72 شخصا في مناطق سورية مختلفة، بحسب المرصد الذي احصى سقوط اكثر من 36 الف قتيل في النزاع المستمر منذ اكثر من 19 شهرا.

nbsp;

المجلس الوطني السوري يحض مقاتلي المعارضة على quot;محاسبةquot; من ينتهك حقوق الانسان

من جهة أخرى حض المجلس الوطني السوري الجمعة مقاتلي المعارضة على quot;محاسبةquot; كل من ينتهك حقوق الانسان، غداة اقدام مقاتلين على تنفيذ quot;اعدام ميدانيquot; في حق جنود نظاميين اسروهم في شمال البلاد.

وقال رئيس لجنة حقوق الانسان في المجلس رديف مصطفى في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ردا على سؤال عن مقتل الجنود العشرة على ايدي مقاتلين معارضين بحسب ما اظهر شريط فيديو نشر على شبكة الانترنت، quot;نحض الجيش السوري الحر والحراك الثوري على الارض على محاسبة كل من ينتهك حقوق الانسانquot;.

nbsp;

موسكو تنتقد دعوة كلينتون لتوسيع المعارضة السوريةnbsp;

في سياق آخر، انتقدت روسيا الجمعة دعوة وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون لتشكيل معارضة سورية موسعة، متهمة واشنطن بتشجيع المعارضين على متابعة معركتهم لإطاحة نظام الرئيس بشار الاسد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشفيتش في بيان quot;تعمد واشنطن الى افهامنا صراحة انها لا ترى تسوية للازمة في سوريا إلا وفق شروطهاquot;.

واضاف ان الولايات المتحدة quot;تصدر اوامر مباشرة الى المعارضة السورية حول ما يتعين عليها فعله لتشكيل +حكومة في المنفى+ وحول من سينضم الى هذه الحكومةquot;.

واوضح لوكاشفيتش quot;بذلك يشجعون عمليا المعارضين على متابعة معركتهم من دون تسوية لاطاحة النظام في دمشقquot;.

nbsp;

ويأتي هذا التصريح بعد يومين من دعوة الولايات المتحدة الى تشكيل معارضة سورية موسعة تتخطى المؤتمر الوطني السوري وquot;تقاوم بشكل اقوى محاولات المتطرفين تحويل مسار الثورةquot; في سوريا ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وكانت كلينتون اعلنت الاربعاء ان الولايات المتحدة مع شركائها في الاتحاد الاوروبي والجامعة العربية تريد quot;مساعدة المعارضة على توحيد صفوفها في اطار استراتيجية فاعلة قادرة على التصدي لعنف النظام السوري والبدء بالاعداد لانتقال سياسيquot;.

وعرقلت روسيا، شريكة النظام السوري الذي تزوده بالاسلحة منذ فترة طويلة رغم الانتقادات الغربية، ثلاث مرات مع الصين القرارات الغربية في الامم المتحدة لممارسة الضغوط عبر التهديد بفرض عقوبات على نظام الاسد.

وتؤيد اتفاقا على مبادئ عملية انتقالية في سوريا اقرتها في 30 حزيران/يونيو في جنيف مجموعة العمل حول سوريا والتي لا تتضمن دعوة الاسد الى التخلي عن الحكم.

nbsp;

nbsp;