قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعلن رئيس بعثة مراقبي الجامعة العربية في سوريا محمد مصطفى الدابي الخميس انه quot;راضquot; عن اداء بعثة المراقبين رغم استمرار القمع الدامي في هذا البلد.

وقال الدابي للصحافيين في الخرطوم quot;اقسم بالله العظيم بانني راض عن نفسي وعمن يعملون على الارض السورية من افراد البعثةquot;.

واضاف quot;هناك حملة ضد البعثة ورئيس البعثة ولكن كل هذا غير صحيح والمنتقدون لم يفهموا دور بعثة المراقبين العربquot;.

وقررت الجامعة العربية في 28 كانون الثاني/يناير الفائت تعليق عمل بعثة المراقبين على خلفية تصاعد اعمال العنف في سوريا.

وسيجتمع وزراء الخارجية العرب في 11 شباط/فبراير في القاهرة لبحث مستقبل عمل البعثة.

وكان المراقبون العرب ال165 انتشروا في سوريا اعتبارا من 26 كانون الاول/ديسمبر للاشراف على تنفيذ خطة الجامعة العربية لحل الازمة في سوريا والتي تلحظ وقف العنف والافراج عن المعتقلين وسحب السلاح الثقيل من المدن والسماح بحرية تنقل ممثلي وسائل الاعلام. لكن ايا من هذه البنود لم يتم التزامه.

وتحولت الانتفاضة الشعبية في سوريا والتي ادى قمعها الى مقتل ستة الاف شخص على الاقل وفق منظمات حقوق الانسان، الى نزاع مسلح بين قوات النظام ومنشقين عن الجيش النظامي.

ووصف الدابي الوضع بانه quot;حربquot; مؤكدا انه quot;شاهد حالات تعذيبquot;.

في المقابل، رفض الدابي التعليق على المناقشات في مجلس الامن الدولي حول الازمة السورية، حيث تحاول العديد من الدول الغربية والعربية استصدار قرار يدعم خطة الجامعة العربية لمعالجة الازمة السورية في مواجهة تصلب في الموقف الروسي.

في هذه الاثناء، قال وزير خارجية الأردن ناصر جودة اليوم لquot;رويترزquot;: quot;إن المملكة سحبت أعضاءها من بعثة المراقبة التابعة للجامعة العربية في سوريا، وان القرار اتخذ قبل ايام عدة عندما جرى تعليق عمل البعثةquot;.

اضاف: quot;إن الأردن سحب مراقبيه تماشيا مع قرار الجامعة العربيةquot;.

وكانت الجامعة قالت السبت إنها quot;علقت عمل بعثتها في سوريا بسبب تصاعد العنفquot;، لكنها لم تعلن رسميا بعد انتهاء المهمة.