قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله:تسعى السلطة الفلسطينية الى تسجيل مدينة بيت لحم على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر كما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الفلسطينية الثلاثاء.

واشار البيان الذي وصلت نسخة منه الى وكالة فرانس برس نسخة منه الى ان السلطة الفلسطينية ستقدم طلبها هذا الى لجنة التراث العالمي التي ستجتمع الجمعة المقبل في مدينة سانت بطرسبوغ الروسية.

وسيشارك وفد فلسطيني رفيع المستوى برئاسة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في هذا الاجتماع، حسب ما اكد البيان.

وسيلتقي وزير الخارجة الفلسطيني نظيره الروسي سيرغي لافروف الاربعاء في رام الله حيث من المتوقع ان يبحث الموضوع مع الخارجية الروسية.

وحصلت فلسطين على العضوية الكاملة في منظمة اليونسكو في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حيث تعتبر لجنة التراث العالمي جزءا من هذا المنظمة العالمية.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيانها ان ذلك ياتي quot;انطلاقا من حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في منظمة اليونسكو وتوقيعها على اتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي للعام 1972 والتي تتيح بموجبها ممارسة فلسطين حقها السيادي، كأي دولة، في ترشيح وتسجيل أماكن ومواقع التراث الواقعة في الأرض الفلسطينية إلى لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكوquot;.

واضاف البيان quot;استنادا الى عمل القيادة الفلسطينية الحثيث والدؤوب على رفع مكانة دولة فلسطين، فإن فلسطين ستعمل على تسجيل وترشيح مواقع أثرية وطبيعية فلسطينية للجنة التراث العالميquot;.

وبحسب وزارة الخارجية فان لديها قائمة بعشرين موقعا فلسطينيا quot;تود فلسطين أن تضيفها إلى لائحة التراث العالمي في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقيةquot;.

الا ان مصدرا في وزارة الخارجية ذكر لوكالة فرانس برس بان النية الان تتجه فقط لتسجيل مدينة بيت لحم.