قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: أعرب سكرتير عام الأمم المتحدة بان كي مون اليوم عن ارتياحه لتعاون العراق مع لجنة الأمم المتحدة للتعويضات واستمرار بغداد باداء نسبة الخمسة بالمئة من عائدات النفط لتعويض ضحايا الغزو العراقي للكويت في 1990 مرجحا استكمال التعويضات مطلع 2015.

وقال بان في تقريره نصف السنوي الذي قدمه الى مجلس الأمن في هذا الشأن وصدر اليوم quot;أود أن أعرب عن تقديري لحكومة العراق لاسيما لجنة الخبراء الماليين لالتزامها المتواصل بالوفاء بتعهداتها وتعاونها المستمر مع لجنة التعويضquot;.

وأضاف ان quot;المبلغ الاجمالي للتعويضات الذي دفعته اللجنة الى الآن يقترب من 4ر36 مليار دولار ويتبقى ما مجموعه 16 مليار دولار يتعين دفعها .. وتشير التقديرات الى أنه سيتم دفع هذا المبلغ بالكامل بحلول مطلع عام 2015quot;.

وأشار الى أنه منذ بداية العام الجاري قدمت اللجنة العراقية تعويضات للكويت على دفعتين بلغت كل واحدة منها مليار دولار حيث قدمت الدفعة الأولى في 26 يناير والثانية في 26 أبريل ومن المقرر أن يتم أداء الدفعة التالية والتي تقارب 3ر1 مليار دولار في ال26 من الشهر الجاري.

وتابع سكرتير عام الأمم المتحدة أن العراق من خلال رئيس لجنة الخبراء التابعة له أكد لرئيس لجنة التعويضات التي تتخذ من جنيف مقرا لها quot;الأهمية التي توليها حكومة العراق لضمان استمرار احترام قرارات الأمم المتحدة ذات الصلةquot; مبينا quot;أن اللجنة ليس لديها خطط لتغيير الآلية الحالية بدفع 5 في المائة من عائدات بيع النفط العراقي ومنتجابته الى صندوق التعويضاتquot;.

ولفت الى أن متوسط الدخل الشهري من عائدات النفط العراقي الى لجنة التعويضات للأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام قاربت ال352 مليون دولار وأن دخل شهر ابريل بلغ 3ر396 مليون دولار بسبب تزايد انتاج النفط العراقي.

وختم بان قائلا quot;ان المعدلات الحالية لدخل صندوق التعويضات تشير الى أن حكومة العراق تمتثل لالتزاماتهاquot; بموجب قرارات المجلس ذات الصلة مشيرا الى أنه سيتم تأكيد ذلك بمجرد انتهاء مراجعة حساب صندوق تنمية العراق والحساب اللاحق.