قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعاد مؤتمر حزب العدالة والتنمية التركيّ انتخاب رجب طيب اردوغانnbsp;على راس الحزب لولاية من ثلاث سنوات.


انقرة: اعيد انتخاب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاحد على راس حزب العدالة والتنمية الحاكم لولاية من ثلاث سنوات وذلك من قبل مؤتمر هذا الحزب المنبثق من التيار الاسلامي.

وهو آخر مؤتمر للحزب يشارك فيه اردوغان بوصفه رئيس وزراء ورئيسا للحزب. ويحظر القانون الداخلي لحزب العدالة والتنمية الترشح لاكثر من ثلاث ولايات متتالية.

رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يتحدث أمام المؤتمر العام لحزب العدالة والتنمية في أنقرة

وقال اردوغان الذي يتوقع ان يترشح لمنصب رئاسة الجمهورية في 2014، في خطاب للمؤتمرين قوطع مرارا بالتصفيق، ان خدمة الناس اهم بكثير من المناصب.

وترجم خطابه على انه اشارة قوية لرغبته في ان يصبح اول رئيس لتركيا ينتخب بالاقتراع المباشر.

وبموجب التعديلات الدستورية لعام 2007 فان الرئيس سيتم انتخابه بالاقتراع العام لولاية من خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وحضر المؤتمر اكثر من مئة ضيف اجنبي بينهم الرئيس المصري محمد مرسي والزعيم العراقي الكردي مسعود برزاني ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية خالد مشعل.

وقال اردوغان في خطابه quot;لقد اظهرنا للعالم ان ديمقراطية متقدمة يمكن ان توجد في بلد ذي غالبية كبيرة من المسلمين. لقد اصبحنا نموذجا لكافة البلدان المسلمةquot;.

وأشاد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بإمكانيات تركيا كقوة ديمقراطية صاعدة قائلا ان حزبه الحاكم ذا الجذور الاسلامية اصبح نموذجا للعالم الاسلامي بعد عشر سنوات في الحكم.

وقال أردوغان في خطاب امام الالاف من اعضاء حزبه العدالة والتنمية وزعماء اقليميين في مؤتمر للحزب ان زمن الانقلابات العسكرية في البلاد قد ولى. ويبلغ عدد سكان تركيا 75 مليون نسمة.

وفي خطاب استمر قرابة ساعتين ونصف الساعة واستهدف تحديد ملامح برنامج الحزب خلال السنوات العشر القادمة تعهد أردوغان بوضع دستور أكثر تنوعا وفتح صفحة جديدة في العلاقات مع أكراد تركيا البالغ عددهم 15 مليون نسمة.

وقال اردوغان في المؤتمر الذي نظم في استاد رياضي بالعاصمة أنقرة quot;وصفنا أنفسنا بالديمقراطيين المحافظين. ركزنا في تغييرنا على الحقوق والحريات الأساسية... هذا الموقف تخطى حدود بلادنا وأصبح نموذجا لكل الدول الاسلامية.quot;

ومن بين الضيوف الذين حضروا المؤتمر الرئيس المصري محمد مرسي ورئيس قرغيزستان ألمظ بيك أتامباييف ورئيس منطقة كردستان العراق شبه المستقلة مسعود البرزاني.

ومنذ عام 2002 فاز حزب العدالة والتنمية تحت قيادة أردوغان في ثلاثة انتخابات متتالية بأغلبية ساحقة لينهي بذلك عصرا من الحكومات الائتلافية الهشة تخللته انقلابات عسكرية ولتصبح أطول فترة تشهدها تركيا لحكومة يرأسها حزب واحد منذ اكثر من نصف قرن.

وتضاعف نصيب الفرد من الدخل ثلاث مرات تقريبا منذ ذلك الحين وأعادت تركيا ترسيخ وضعها كقوة اقليمية حيث ينظر حلفاؤها إلى سياستها التي تمزج بين النظام الديمقراطي المستقر والثقافة الاسلامية على انها نموذج يحتذى في منطقة مضطربة.
nbsp;