قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت مصر اليوم خفض التمثيل الدبلوماسي مع تركيا إلى مستوى القائم بالأعمال وقررت سحب سفيرها لدى أنقرة، كما استدعت السفير التركي لدى القاهرة وطلبت منه مغادرة البلاد باعتباره شخصاً غير مرغوب فيه.


القاهرة: أعلنت مصر اليوم السبت سحب سفيرها من أنقرة كما استدعت السفير التركي لدى القاهرة وطلبت منه مغادرة البلاد باعتباره شخصاً غير مرغوب فيه. وقال السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن مصر طلبت من السفير التركي، حسين عوني، مغادرة أراضيها، واعتبرته quot;شخصًا غير مرغوب فيهquot;.

وأشار بيان الخارجية المصرية إلى أن القاهرة قررت خفض مستوى العلاقات مع تركيا وخفض التمثيل الدبلوماسي معها إلى مستوى القائم بالأعمال.

وأضاف في تصريحات صحافية اليوم أن quot;القرار جاء بعد تراكمات لأشياء كثيرة خلال الفترة الماضية، من بينها التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء التركي، رجب طيب أروغان، بمطالبته بالإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي، واستضافة تركيا لكثير من المؤتمرات للتنظيم الدولي للإخوانquot;.

وحمل عبد العاطي الحكومة التركية الحالية مسؤولية تدهور العلاقات بين البلدين.

وشهدت بين مصر وتركيا توترا على أثر عزل الجيش المصري للرئيس السابق المنتمي للإخوان المسلمين، محمد مرسي، في 3 تموز (يوليو) الماضي.