قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اصيب عنصران من الحرس الوطني التونسي بجروح خطرة الاثنين في غرب البلاد على الحدود الجزائرية جراء انفجار لغم ارضي خلال عملية للقبض على quot;عناصر ارهابيةquot;، وفق وزارة الداخلية.

واشارت الوزارة في بيان الى ان عنصري الحرس الوطني اصيبا بجروح خطيرة في انفجار لغم ارضي عندما quot;كانا بصدد المشاركة في عمليات تمشيط للبحث عن عناصر ارهابية متحصنة بالفرارquot; في احدى مناطق جبل الشعانبي بولاية القصرين، من دون اعطاء تفاصيل اضافية.

ولم تكشف الوزارة خصوصا ما اذا كان هذا اللغم الارضي موضوعا من جانب الاشخاص المطلوبين او انه جزء من التجهيزات الامنية على الحدود مع الجزائر.

وبحسب مصدرين امنيين طلبا عدم كشف اسمهما ردا على اسئلة وكالة فرانس برس، فقد تبع الانفجار تبادل لاطلاق النار ظهرا بين دورية للحرس الوطني ومجموعة مسلحة تتحصن في هذه المنطقة الجبلية الوعرة.

مع ذلك تمكن رفاق الجريحين من نقلهما الى المستشفى في القصرين عاصمة الولاية، بحسب مصدر طبي ومسؤول في قوات الامن في المنطقة.

وتسبب الانفجار ببتر رجل احد العنصرين المصابين، في حين يعاني الثاني من اصابة اقل خطورة وفق المصادر التي لم تحدد طبيعة الاصابة.

وتشهد منطقة جبل الشعانبي باستمرار عمليات لقوات الامن والجيش منذ كانون الاول/ديسمبر 2012 عندما قتل عنصر في الحرس الوطني على يد عناصر مجموعة مسلحة صغيرة.

وبعيد هذه المواجهات، اعلنت السلطات تفكيك مجموعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي.

وتشكل الحدود التونسية الطويلة والوعرة مع الجزائر معبرا كبيرا لاعمال التهريب خصوصا للاسلحة.