قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصدر مرصد لأموال أثرياء العالم تقريرًا عن المدن المفضّلة لدى المليونيرات. فاتضح أن العاصمة البريطانية تتصدرها جميعًا بما في ذلك نيويورك. لكن هذه الأخيرة تجتذب laquo;كبارraquo; المليارديرات... وهذا في قائمتين غابت عنهما البلدان العربية بالكامل.


صلاح أحمد: الأزمة الاقتصادية الطاحنة والأحوال المعيشية العسيرة، التي ظل الناس يعيشونها في السنوات الأخيرة، تعني أن الغالبية الساحقة من سكان الكوكب تحسب الأمور بالقروش. لكن هذا نفسه يترك البقية الثرية الصغيرة laquo;المحصّنةraquo; ضد الفقر وما يقاربه... أولئك الذين لا يؤثر فيهم ما يدور من كوارث المعيشة حول العالم بأي شكل كان، ويعيشون في سماوات خاصة بهم.

مناسبة الكلام هي تقرير دولي سلطت عليه الضوء الصحف البريطانية، لأنه يلقي بدوره ضوءًا إيجابيًا على لندن. ويقول هذا التقرير إن العاصمة البريطانية هي المغناطيس الجاذب لأموال أثرياء العالم. فقد تبيّن أنها المكان المفضل على غيرها من مدن العالم لدى المليونيرات من فئة الذين لا تقلّ ثرواتهم عن 30 مليون دولار.

هلا لندن!
وفقًا للأرقام الواردة في التقرير الصادر من مؤسسة
WealthInsight laquo;ويلثينسايتraquo; الدولية - وهي مرصد لحركة أصحاب الملايين والمليارات ndash; فإن لندن تحتل المرتبة الأولى لأنها laquo;ملعبraquo; 4224 مليونيرًا من طائفة 30 مليون دولار فما فوق، تليها العاصمة اليابانية التي تستضيف 3525 منهم، ثم سنغافورة في الثالثة (3145) ونيويورك في الرابعة (2929 مليونيرًا).

يرجع خبراء الاقتصاد والمال حقيقة أن نيويورك ndash; مركز أميركا المالي الرئيس - تحتل هذه المرتبة المنخفضة نسبيًا رغم أن الاقتصاد الأميركي هو الأكبر في العالم إلى عامل جغرافي بحت.

يتصل هذا بأن المليونيرات في الولايات المتحدة يتوزّعون على عدد كبير من المدن بينما يتركز وجودهم على الأراضي البريطانية في العاصمة بشكل رئيس. وهذا امر تكشفه الأرقام بسهولة لأن 40 في المئة من المليونيرات في بريطانيا يعيشون في لندن، بينما لا تضم نيويورك سوى 7 في المئة من اولئك الذين يعيشون في عموم الولايات المتحدة.

آلاف مقابل ملايين
تستضيف الأراضي البريطانية عمومًا 675 ألف مليونير، يعيش 281 ألفًا منهم في لندن وحدها، فتتفوّق بهذا العدد على باريس وفرانكفورت مثلًا. ومن اولئك الذين اختاروا العاصمة البريطانية موطنًا لأموالهم الطائلة الأوليغارك الملياردير الروسي أليشر أوسمانوف المعتبر أثرى رجل في بريطانيا على الإطلاق، لأن ثروته تبلغ 28 مليار دولار.

مع ذلك، فإن بريطانيا تتضاءل أمام الولايات المتحدة من حيث عدد المليونيرات والمليارديرات، الذين يعيشون على أراضيها، إذ يبلغ 5.2 ملايين ثري في هذه الأخيرة. وبهذا تصبح أميركا الوحيدة، التي تضم الأثرياء من عتبة مليونير فما فوق بالملايين، وليس فقط بالآلاف.

الصين مقبلة... ولا عرب
تبعًا للمراقبين، فبينما تتمتع بريطانيا بالصدارة على مستوى القارة الأوروبية، وتنحصر حاليًا منافساتها الرئيسة في ألمانيا وفرنسا، فإن ثمة لاعبًا آخر ينتظر خلف الكواليس ليخطف الضوء من أوروبا بكاملها في المستقبل... وهو الصين.

هذا المستقبل ليس بعيدًا، ولا يتجاوز العام 2020. وهذا هو الوقت الذي يقول الخبراء إن الصين ndash; بفضل مراكز مالية مثل بكين وشنغهاي وهونغ كونغ - ستزيح فيه مدنًا مثل فرانكفورت وباريس ولندن نفسها، لتحتل المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة. وبعدها سيكون السباق مفتوحًا أمامها، لتتجاوز هذه الأخيرة نفسها، في حال توافرت الشروط الملائمة لها.

ويلاحظ غياب المدن العربية بالكامل، رغم الثروات الهائلة المتوافرة لمدن، مثل الرياض وأبوظبي ودبي والكويت. لكن التقرير لا يتناول مسألة ثراء المدن نفسها وإنما يعنى بتلك التي يفضل أثرى الأثرياء العيش وتخزين أموالهم الطائلة فيها. وهذه مسألة تنطبق أيضا على المدن الإسلامية باستثناء اسطنبول التي تستضيف 24 مليارديرا وتأتي بذلك في المرتبة السابعة وسط مدن المليارديرات العشر الأولى.

مليونيرات مقابل مليارديرات
كون لندن هي المدينة المفضلة للأثرياء اليوم لا يجعل من بريطانيا عمومًا البلاد المفضلة لهم من حيث العدد. ولذا فإن الترتيب يختلف عندما يتعلق بالدول، فتجد بريطانيا نفسها في المرتبة السادسة. وحتى هذا نفسه سيتغير في المستقبل شبه المنظور، الذي يُتوقع أن تنزل فيه إلى المرتبة الثامنة مع نهوض عمالقة جدد، مثل الهند والبرازيل.

هناك أيضًا حساب مختلف عندما تتصل المسائل بالمليونيرات مقابل المليارديرات. فبينما يصحّ للندن التفاخر بأنها صاحبة العدد الأكبر من المليونيرات (أصحاب 30 مليون دولار فما فوق)، فهي تأتي في المرتبة الثالثة عندما يتعلق الأمر بعدد المليارديرات. ذلك أنها تحصي بين سكانها 54 من هذه الفئة الخاصة الأخيرة، وقارن هذا بما لا يقلّ عن 64 يعيشون في موسكو، و70 في الولايات المتحدة.

العشر الأولى للمليونيرات (30 مليون دولار على الأقل):
1- لندن (4224 مليونيرا)
2- طوكيو (3525)
3- سنغافورة (3145)
4- نيويورك (2929)
5- هونغ كونغ (2560)
6- فرانكفورت (1868)
7- مكسيكو سيتي (1850)
8- باريس (1500)
9- اوساكا (1450)
10- بكين (1318)

العشر الأولى للمليارديرات
1- نيويورك (70 مليارديرا)
2- موسكو (64)
3- لندن (54)
4- هونغ كونغ (40)
5- بكين (29)
6 ndash; مومباي (26)
7- اسطنبول (24)
8- شنغهاي (23)
9- باريس (22)
10- لوس أنجليس (19)