قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سان بطرسبورغ: اعلن رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي الجمعة انه اجتمع مرتين بنظيره البريطاني ديفيد كاميرون خلال قمة مجموعة العشرين في مدينة سان بطرسبورغ الروسية للبحث في الخلاف بشأن جبل طارق.

ووصف راخوي هذين اللقاءين اللذين حصلا ليل الخميس الجمعة والجمعة بانهما quot;مفيدانquot;، داعيا في الوقت عينه الى quot;الحذرquot;.
واضاف انه وكاميرون سيعاودان اتصالاتهما في هذه القضية.
ويتصاعد التوتر بين لندن ومدريد بشأن منطقة جبل طارق الخاضعة للسيادة البريطانية والتي تطالب بها اسبانيا، منذ وضع جبل طارق في 24 تموز/يوليو 70 كتلة من الباطون تمنع وصول البحارة الاسبان الى منطقة غنية بالثروة السمكية.
ومذذاك يتبادل البلدان الدعاوى القضائية ويتزايد الخلاف الدبلوماسي بينهما. وتحتج مدريد على خسارة سيادتها على جبل طارق، المنطقة الصغيرة البالغة مساحتها 6,8 كلم مربع في اقصى جنوب شبه الجزيرة الايبيرية والتي تعد نحو 30 الف نسمة، لحساب بريطانيا قبل ثلاثة قرون.
وبحسب استطلاع للرأي نشرت نتائجه اخيرا، تؤيد غالبية كبيرة من الاسبان تحرك راخوي في هذه الازمة.