قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: حذر الدكتور ناجح ابراهيم ـ الداعية والمفكر الاسلامي والقيادي السابق بالجماعة الاسلامية ـ جماعة الاخوان من الاستمرار في اللجوء لاعمال العنف والارهاب التي تؤدي الي مزيد من الخسائر في صفوفهمrlm;.

وطالبهم في تصريح لصحيفة الأهرام بضرورة السعي لوقف نزيف هذه الخسائر قبل الحصول علي اي مكاسب بدلا من الدخول في مغامرة تلو الأخرى. مشيرا الي أن الاخوان أخطأوا في تحالفهم مع التكفيريين وطالب الجماعة بضرورة اختيار المناسب من الوسائل السلمية لاسترداد حقوقهم أو رفع الظلم عنهم وللافراج عن قادتهم. والا فسيتورطون في اعمال تؤدي الي المزيد من الخسائر بها.

nbsp;وطالب ابراهيم جماعة الاخوان برفع الغطاء الشرعي عن العنف والارهاب وعما يحدث علي ارض سيناء حتي لا ينسب اليها ولا يحسب عليها. مؤكدا ان فاتورة أعمال العنف ستدفعها وستتحملها جماعة الاخوان كلها معللا ذلك بانها لم ترفع الغطاء السياسي والشرعي عن هذه الاعمال الارهابية والاجرامية.

واكد ابراهيم ان الخطأ القديم التي وقعت فيه الاخوان واستمرت فيه هو التحالف مع جماعات تكفيرية مسلحة، معتبرين ذلك من قبيل الاعمال البطولية وهذا ما ظهر جليا في احداث العنف وحرق الكنائس وترويع المواطنين التي شهدتها قريتا دلجا بالمنيا وكرداسة بالجيزة.