قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين عادت اول حاملة طائرات صينية من اول مهمة تدريبية لها في بحر الصين الجنوبي بحسب ما افادت وسائل الاعلام، بعد انتشار استمر 37 يوما وسط تصاعد التوترات في المنطقة.

وعادت حاملة الطائرات الجديدة quot;لياونينغquot; الى مرفأها الأصلي كينغداو شرق الصين بعد ان اجرت سلسلة من التدريبيات quot;ترافقها طائرات وسفن حربية وغواصاتquot;، بحسب ما اوردت وكالة الصين الجديدة الاربعاء.
وقال تقرير الوكالة الذي نشرته وزارة الدفاع على موقعها ان quot;اول حاملة طائرات صينية اكملت بنجاح 37 يوما من التجارب والتدريبات في في بحر الصين الجنوبيquot;.
وجاءت هذه المهمة في اجواء من التوتر الشديد خصوصا مع طوكيو التي تتنازع مع بكين على منطقة بحرية اخرى في بحر الصين الشرقي.
واعلنت بكين من جانب واحد منطقة مراقبة جوية فوق بحر الصين الشرقي تشمل جزر سنكاكو الارخبيل التابع لسيطرة اليابان وتطالب الصين بالسيادة عليه باسم دياويو.
وتؤكد الصين حقها في بحر الصين الجنوبي باكمله تقريبا حتى المناطق المحاذية لسواحل دول اخرى.
وخلال تدريبات حاملة الطائرات، اصدرت واشنطن احتجاجا رسميا بعد ان قال مسؤولون عسكريون ان سفينة حربية اميركية اجبرت على تجنب التصادم مع سفينة تابعة للبحرية الصينية كانت بين مجموعة السفن التي ترافق quot;لياونينغquot;.
وحاملة الطائرات quot;لياونينغquot; هي سفينة قامت بكين بتعديلها بعد ان اشترتها من اوكرانيا. وبدأت الخدمة في ايلول/سبتمبر 2012 ووعد قادة كبار في البحرية الصينية بادخال مزيد من حاملات الطائرات الصينية في الخدمة.