قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


براغ: شككت رنا الجمل ابنة السفير الفلسطيني في الجمهورية التشيكية جمال الجمل الذي قتل الاربعاء في انفجار غامض وقع في مقر اقامته في ان يكون الانفجار ناجما عن حادث عرضي كما تقول الشرطة التشيكية، وذلك في حديث نشرته السبت صحيفة quot;دنيسquot; التشيكية.
وقالت رنا الجمل المقيمة في رام الله بالاراضي الفلسطينية ان quot;الاكيد هو ان ذلك ليس حادثا عرضياquot;.
وقالت الشرطة التشيكية ان جمال الجمل (56 سنة) قتل بانفجار ناجم عن نظام حماية اودع في خزانة حديدية في منزله المجاور للسفارة التي بنيت مؤخرا في حي شوشدول في براغ.
واستبعدت الشرطة تماما ان يكون الانفجار ناجما عن quot;عمل قام به شخص بغرض قتل شخص آخرquot;، لكنها اعلنت انها اكتشفت في منزل السفير اسلحة لم تسجل في الجمهورية التشيكية.
لكن ابنة السفير اعربت عن يقينها بان المتفجرات وضعت في الخزانة الحديدية خلال انتقال البعثة الدبلوماسية من مقرها السابق في حي ترويا ببراغ.
وصرحت لصحيفة دنيس quot;كان هناك اشخص كثيرون وغموضquot; في اشارة الى امها وشقيقها الاصغر اللذين كانا في غرفة مجاورة في منزل السفير حين وقوع الانفجار.
واعلنت رنا الجمل ان quot;دوافع سياسية او غيرهاquot; قد تكون وراء مقتل والدها، دون ان تعطي مزيدا من التفاصيل.
وردا على سؤال الصحيفة حول الشخص الذي قد يكون يقف خلف الانفجار كما تعتقد قالت quot;لا اعلم ولن اذكر احداquot;.
وفي الختام اعربت عن quot;الامل في ان يتضح كل شيء في اقرب وقت ممكن وان نطلع على الحقيقةquot;.
وتواصل الشرطة التشيكية تحقيقها بالتعاون مع خبراء فلسطينيين قدموا الى براغ.
وقد تولى جمال الجمل مهامه سفيرا في براغ في تشرين الاول/اكتوبر الماضي وتوفي متأثرا بجروحه الاربعاء بعد نقله الى المستشفى العسكري في براغ.